أول جهاز اختبار لـ”كورونا” من خلال التنفس.. نتائج خلال ثلاث دقائق

صورة تعبيرية (روتيرز)

ع ع ع

وافقت هيئة الغذاء والدواء الأمريكية على استخدام جهاز اختبار قادر على كشف الإصابة بفيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19) من خلال التنفس.

وقالت الهيئة في بيان لها، الخميس 14 من نيسان، إن جهاز “InspectIR” يجب أن يُستخدم بإشراف أحد مقدمي الرعاية الصحية.

ويمتاز الجهاز بحجمه الصغير نسبيًا وقدرته على اختبار 160 عيّنة يوميًا معتمدًا على تحليل أنفاس الشخص باستخدام “الطيف الكتلي للغاز”، لاكتشاف خمسة مكوّنات تخرج مع الزفير عادة عند إصابة الشخص بفيروس “كورونا”.

كما يستطيع الكشف عن الإصابة بالفيروس خلال مدة ثلاث دقائق، وسيُستخدم في المستشفيات أو مكاتب الأطباء أو المواقع المتنقلة لفحص “كورونا”.

من جهته، قال مدير مركز الأجهزة والصحة الإشعاعية التابع للهيئة، إن الجهاز يعتبر تأكيدًا على استمرار تطوير الاختبارات التشخيصية للفيروس، مشيرًا إلى أن أمريكا مستمرة بمحاولة تطوير أي تقنية يمكن أن تساعد على معالجة الفيروس والحد من انتشاره.

وخلال الأشهر الماضية، منحت الهيئة العديد من التراخيص لاختبارات “كورونا” المنزلية، ووضحت شروط استخدام كل منها، لكنّ الوقت الذي تستغرقه نتائجها جميعًا يتراوح بين عشر دقائق وساعة، ويعتمد معظمها على مسحة من الأنف.

يأتي ذلك تزامنًا مع إعلان رئيس منظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، في حديث افتراضي من جنيف، في 13 من نيسان الحالي، عن ضرورة الاستمرار باتخاذ التدابير الاحترازية من فيروس “كورونا”، بينما تستمر العديد من الدول بالإعلان عن التخفيف التدريجي لتلك التدابير.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة