فرق تواصل “سلسلة اللاهزيمة” في أوروبا

ع ع ع

عنب بلدي – محمد النجار

تقترب نهايات معظم دوريات كرة القدم العالمية، إذ لم يبقَ إلا سبع جولات تقريبًا في الدوريات الأوروبية الخمسة الكبرى، وقد تمكّنت بعض الأندية من تحقيق نتائج إيجابية بالفوز أو التعادل لتتصدّر قائمة أطول سلسلة من دون هزيمة.

أبرز الأندية التي تواصل نظافة سجلها من الهزائم في مسابقة الدوري هي: نادي برشلونة الإسباني بـ15 مباراة دون هزيمة، ويليه ثانيًا ليفربول الإنجليزي بـ12 مباراة، وحلّ فريق روما الإيطالي ثالثًا بـ11 مباراة لم يتعثّر فيها، بينما جاء ميلان الإيطالي رابعًا، إذ فاز بعشر مباريات متتالية دون خسارة.

البارسا في الصدارة

لم يُهزم الفريق الكتالوني في 15 مباراة متتالية بالدوري الإسباني للدرجة الأولى، منذ أن تعرّض للخسارة الأخيرة في “الكامب نو” أمام ريال بيتيس 0×1، في الجولة الـ16 من مرحلة الذهاب.

ويحتلّ حاليًا البارسا المركز الثاني برصيد 60 نقطة من 30 مباراة، فاز في 17 مواجهة وتعادل أربع مرات وخسر ستة لقاءات.

بقيت سبع جولات على نهاية الليجا، منها ثلاث مباريات مهمة جدًا تنتظر فريق برشلونة، إذ سيواجه فريق ريال سوسييداد سادس الترتيب، في 20 من نيسان الحالي، ولفائدة الجولة الـ33، علمًا أن برشلونة فاز 3×2 في الذهاب.

وفي 8 من أيار المقبل، سيلعب مع فريق ريال بيتيس خامس الترتيب، لمصلحة الجولة الـ35، علمًا أن بيتيس فاز على برشلونة 1×0 ذهابًا في الجولة الـ16، وهي آخر مباراة هُزم فيها حتى الآن.

كما سيلتقي، في 22 من أيار المقبل، مع فريق فياريال سابع الترتيب، لفائدة الجولة الـ38 والأخيرة من الدوري الإسباني، وكان البارسا قد فاز 3×1 في لقاء الذهاب.

سبق أن أحرز البارسا بطولة الدوري 26 مرة، آخرها في موسم 2018- 2019.

وجاءت النتائج الإيجابية في الدوري، بعد تسلّم تشافي هيرنانديز تدريب برشلونة في 5 تشرين الثاني 2021، وأبرز لاعبيه الهولندي ممفيس ديباي وله عشرة أهداف، والجابوني أوباميانغ بثمانية أهداف، والهولندي لوك دي يونج بستة أهداف، وفيران توريس والأوروغواياني آروخو بأربعة أهداف، والهولندي فرينكي وبيدري وانسو فاتي ولكل واحد منهم ثلاثة أهداف.

الريدز.. الأفضل في البريميرليج

يواصل فريق ليفربول سلسلة النتائج الإيجابية، وجاء ثانيًا في قائمة الأندية التي حققت نتائج إيجابية بعدم الخسارة خلال 12 مباراة متتالية، وهو إلى جانب مانشستر سيتي أفضل الفرق فنيًا في البريميرليج هذا الموسم.

وكان الريدز تعرّض لآخر هزيمة أمام ليستر سيتي 1×0، في 28 من كانون الثاني الماضي، لفائدة الجولة الـ20، ليفوز بعدها في عشر مواجهات ويتعادل باثنتين.

يحتل الليفر المركز الثاني في الدوري الممتاز برصيد 73 نقطة من 31 مواجهة، فاز في 22 مباراة وتعادل بسبع وخسر اثنتين.

وتنتظر للريدز بعض المواجهات المهمة عندما يلتقي، في 19 من نيسان الحالي، فريق مانشستر يونايتد سابع الترتيب برصيد 51 نقطة، وهي مؤجلة من الجولة الـ30، وسبق أن اكتسح الريدز الشياطين الحمر بخماسية نظيفة في الجولة التاسعة من مرحلة الذهاب.

كما تنتظره مواجهة مهمة ضد فريق توتنهام هوتسبير رابع الترتيب برصيد 57 نقطة، لفائدة الجولة الـ36، وكانا قد تعادلا 2×2 في الجولة الـ18 من الذهاب.

أحرز ليفربول لقب بطولة الدوري 19 مرة، آخرها في موسم 2019- 2020.

ويقود الريدز المدرب الألماني يورجن كلوب (54 سنة)، وأبرز لاعبيه المصري محمد صلاح وله 20 هدفًا، وهو يتصدر قائمة الهدافين في الدوري، ويليه البرتغالي ديوجو جوتا وله 17 هدفًا، والسنغالي ساديو ماني بـ15 هدفًا، ثم البرازيليان فيرمينو وفابيو ولكل واحد منهما خمسة أهداف، وأخيرًا الهولندي فيرجل فان ديك بثلاثة أهداف.

مورينيو يصحح مسار روما

يقود المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو (59 سنة) فريق روما إلى سلسلة من النتائج الإيجابية، التي وصلت إلى 11 مباراة دون هزيمة حتى الآن.

تسلّم مورينيو تدريب الفريق نهاية الموسم الماضي، في 4 من أيار 2021، وسط تراجع في مستوى النادي العاصمي.

يحتل روما حاليًا المركز الخامس برصيد 57 نقطة من 32 مباراة، فاز في 17 مواجهة وتعادل بست وخسر تسعة لقاءات.

وكان روما خسر آخر مرة في الدوري أمام يوفنتوس، بنتيجة 3×4 وكانت لفائدة الجولة الـ21، ليواصل بعدها تحقيق النتائج الإيجابية.

بقيت ست جولات على نهاية “الكالتشيو”، وتنتظر الفريق البرتقالي ثلاث مواجهات مهمة وهي خارج دياره، وسيلتقي، في 18 من نيسان الحالي، مع نابولي ثالث الترتيب برصيد 66 نقطة، وهو ينافس على البطولة، وذلك لفائدة الجولة الـ33، وكان الفريقان تعادلا من دون أهداف في الجولة التاسعة من الذهاب.

وفي 24 من نيسان الحالي، سيواجه إنتر ميلان الوصيف بـ66 نقطة أيضًا، وبدوره ينافس على البطولة وهو حامل اللقب، لفائدة الجولة الـ36، وكان قد فاز الإنتر 3×1 ذهابًا.

وكذلك سيواجه روما فريق فيورنتينا سابع الترتيب وله 57 نقطة، وهو ينافس على المربع، وسبق أن فاز روما 1×3 في الجولة الأولى من الدوري.

أحرز نادي روما بطولة الدوري ثلاث مرات، آخرها في موسم 2000- 2001، وأبرز لاعبيه الإنجليزي تامي إبراهام برصيد 15 هدفًا، وهو رابع الهدافين في الدوري، ولورينزو بيليغريني وله ثمانية أهداف.

ميلان.. نتائج إيجابية لكن الصدارة في خطر

بالرغم من مواصلة فريق ميلان عدم الخسارة لـ11 مباراة متتالية، يعيش المدرب ستيفانو بيولي (56 سنة) مرحلة صعبة جدًا في هذه الأيام وحتى نهاية الموسم، لأن صدارة ميلان في خطر كون منافسه الإنتر يتأخر عنه بفارق نقطتين فقط ولديه مباراة مؤجلة.

ولا يرغب ستيفانو أن يُخفق في تحقيق رغبة الجماهير باللقب الذي لم يحققه منذ أن تسلّم قيادة الفريق في 9 من تشرين الأول 2019.

يتصدّر ميلان الترتيب برصيد 71 نقطة، فاز 21 مرة وتعادل بثمانٍ وخسر أربع مباريات.

وكان فريق ميلان خسر آخر مرة أمام سبيزيا 1×2 في الجولة الـ22 من الإياب، ثم جاءت سلسلة اللاهزيمة بـ11 مباراة، فاز منها في ست وتعادل بخمس.

وتنتظر ميلان ثلاث مواجهات مهمة خلال الجولات الست الباقية، ففي 24 من نيسان الحالي، سيقابل لاتسيو سادس الترتيب برصيد 55 نقطة، وهو ينافس على مربع الكبار، وكان ميلان فاز 0×2 لفائدة الجولة الثالثة من الذهاب.

وفي 1 من أيار المقبل، يستضيف ميلان فيورنتينا سابعًا برصيد 53 نقطة، وهي مباراة ثأرية كون الضيف فاز عليه 3×4 في الجولة الـ13 من الذهاب.

وفي 15 من أيار المقبل، يستضيف ميلان فريق أتلانتا ثامن الترتيب وله 51 نقطة، وسبق أن فاز عليه بعقر داره 2×3 في الجولة السابعة من الذهاب.

فاز ميلان في بطولة الدوري 18 مرة، آخرها في موسم 2010- 2011، وأبرز لاعبي ميلان هذا الموسم البرتغالي رفائيل لياو وله تسعة أهداف، والسويدي زلاتان إبراهيموفيتش والفرنسي أوليفيه جيرو ولكل منهما ثمانية أهداف، بالإضافة إلى العاجي فرانك كيسي وله خمسة أهداف، والبرازيلي جونيور ميسياس بأربعة أهداف، والفرنسي ثيو هيرنانديز بثلاثة أهداف.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة