عقوبات بالجملة بحق نادي “الوحدة” بعد “موقعة تشرين”

جماهير نادي الوحدة الدمشقي - 11 من شباط 2022 (صفحة النادي/ فيس بوك)

جماهير نادي الوحدة الدمشقي - 11 من شباط 2022 (صفحة النادي/ فيس بوك)

ع ع ع

أقر الاتحاد السوري لكرة القدم عقوبات على نادي “الوحدة”، على خلفية انسحابه من مباراته مع فريق “تشرين”.

ونشر الاتحاد، اليوم الأحد 17 من نيسان، عبر صفحته في “فيس بوك“، القرارات التي اتخذت بناء على انسحاب فريق” الوحدة”، والتي كانت كالتالي:

1. خسارة نادي الوحدة بنتيجة 3-0 قانونًا وتغريمه بمبلغ قدره 250 ألف ليرة سورية لا غير وذلك لانسحاب فريقه من المباراة في الدقيقة الـ27 من زمن المباراة وذلك استنادًا للمادة “1-27” من لائحة الانضباط والإجراءات التأديبية.

2. إيقاف مدير فريق نادي الوحدة عساف خليفة، عامًا كاملًا لطلبه من اللاعبين الانسحاب من المباراة والخروج خارج أرض الملعب وتغريمه مبلغ وقدره 200 ألف ليرة سورية لا غير، استنادًا للمادة “2-27” من لائحة الانضباط والإجراءات التأديبية.

3. تغريم نادي الوحدة الرياضي مبلغًا وقدره 500 ألف ليرة سورية لا غير لقيام الجمهور بشتم الحكم وجمهور الخصم، وذلك استنادًا للمادة “6-2-25” من لائحة الانضباط والإجراءات التأديبية.

4. توجيه إنذار لرئيس نادي الوحدة أنور عبد الحي لدوره السلبي في معالجة قرار الانسحاب.

وبعد دراسة اللجنة المؤقتة لحيثيات وأحداث المباراة المذكورة أعلاه فقد تقرر تطبيق المادة 41، من لائحة الانضباط والإجراءات التأديبية إضافة للإجراءات التي تم اتخاذها من قبل لجنة الانضباط والتي تقع ضمن صلاحيات اللجنة:

1. إقامة جميع مباريات نادي الوحدة المتبقية من مرحلة الإياب على أرضه من دون جمهور.

2. مضاعفة الغرامة المالية بحق مدير فريق نادي الوحدة لتصبح 100 مليون ليرة مليون ليرة سورية بدلًا من 200 ألف ليرة سورية.

3. عدم السماح لرئيس نادي الوحدة بحضور كافة مباريات النادي المتبقية داخل وخارج أرضـه وذلك حتى نهاية مباريات مرحلة الإياب، وفي حال تواجده يخسر فريقه المباراة 3-0 قانونًا.

4. رفع كتاب للاتحاد الرياضي العام للتدقيق بالدور الغير مسؤول لرئيس نادي الوحدة السـيد أنور عبد الحي خلال وبعد المباراة وما تم تداوله عبر وسائل الإعلام واتخاذ ما يراه مناسبًا بحقه

5. رفع كتاب للاتحاد الرياضـي العام لاستدعاء كل من رئيس نادي “الوحدة” ورئيس نادي “تشرين” للتحقيق معهما بما نسب إليهما من أقوال بعيدة عن التنافس الرياضي الشريف بخصوص التأثير على نتائج الفريقين في الدوري والكأس.

وكان نادي الوحدة المحلي انسحب من مباراة كرة قدم جمعته مع نادي تشرين اليوم، يوم الجمعة 15 من نيسان الحالي، ضمن مباريات الدوري السوري الممتاز.

وتوقفت المباراة بعد اعتراض لاعبي الوحدة على ركلة جزاء ثانية منحها حكم اللقاء، محمد العبد الله، لفريق تشرين، على ملعب “الجلاء” في العاصمة دمشق.

وكانت النتيجة تشير إلى تقدم تشرين بهدف نظيف سجله اللاعب نصوح نكدلي من علامة الجزاء، في الدقيقة الـ25، في إطار الجولة الـ20 من الدوري.

وأعلن الحكم في الدقيقة الـ28 ركلة جزاء ثانية لتشرين، الأمر الذي أثار غضب كوادر نادي الوحدة، وبعد توقف دام حوالي 27 دقيقة، أعلن الحكم نهاية المباراة بفوز قانوني لتشرين بنتيجة 3-0 بسبب الانسحاب.

وأثارت الحادثة تفاعلًا كبيرًا على وسائل التواصل الاجتماعي، وخلّفت موجة سخرية من الدوري ومستوياته وتخبطاته المتكررة، إذ أصبحت هذه المباراة الثالثة التي لا تكتمل هذا الموسم بعد مباراتي تشرين مع حطين وأهلي حلب مع الوثبة.

ويتعرض الدوري السوري لانتقادات واسعة من تدني المستويات وانتشار “الفساد والواسطة”، وعقب كل حادثة تظهر تعليقات من المشجعين وموجات سخرية، ومطالب بإغلاق الدوري، واحترام الجماهير المتابعة والمترقبة.

كما يتعرّض الاتحاد الرياضي العام لاتهامات بفقدانه لمنظومة كرة القدم، وفشله في تحقيق نتائج إيجابية، واستخدامه الظروف الحالية في سوريا حجة لتبرير فشله.



English version of the article

الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة