سوريا على موعد معها.. ما ظاهرة “القمر الوردي”

ظاهرة القمر العملاق (رويترز)

ظاهرة القمر العملاق (رويترز)

ع ع ع

أعلن رئيس الجمعية الفلكية السورية، محمد العصيري، أن سوريا ستشهد ظاهرة “القمر الوردي”، وهو أول قمر بدر بعد الاعتدال الربيعي.

وأوضح العصيري خلال حديث لإذاعة “شام إف إم” المحلية، مساء الأحد 17 من نيسان، أن الظاهرة لها تسميات عديدة، منها “القمر الوردي” و”القمر الفصح” و”قمر العشب النابت”، مشيرًا إلى أن اختلاف الثقافات هي من أعطت أسماء عديدة لهذه الظاهرة.

ولن يكون لون القمر ورديًا، بحسب العصيري، ولكن أُطلقت عليه هذه التسمية نتيجة ربطه من قبل الهنود الحمر بظهور نوع من أنواع الزهور البرية يسمى القبس الوردي يتفتح مع بداية فصل الربيع، ويرتبط ظهوره مع أول قمر بدر بعد الاعتدال الربيعي.

ويُطلق عليه “القمر الفصح” لأنه يأتي يوم الأحد الأول بعد اكتمال القمر، مشيرًا إلى أن هناك 13 بدرًا في السنة الميلادية كل بدر له “اسم جميل”.

وتحدث هذه الظاهرة عادة مرة واحدة في السنة، عندما يتزامن اكتمال القمر مع موقعه في أقرب نقطة مدارية إلى الأرض.

ولفت العصيري إلى أن الصيف المقبل سيكون أكثر قساوة من الصيف الماضي، كما سيشهد بعض الاضطرابات منها أيام باردة جدًا أو أمطار، وذلك نتيجة الاحتباس الحراري ونسبة غاز ثاني أكسيد الكربون المرتفعة.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة