حلب.. مجهولون يسرقون محتويات 17 سيارة في يوم واحد

حي في مدينة حلب - 18 تموز 2021 ( عنب بلدي / صابر الحلبي )

حي في مدينة حلب- 18 من تموز 2021 (عنب بلدي/ صابر الحلبي)

ع ع ع

شهدت أحياء في الشق الغربي لمدينة حلب (حي الفرقان، الحمدانية، حلب الجديدة) خلال الأيام الماضية، سرقات متكررة لمحتويات سيارات وقطع بأعداد “كبيرة”، بحسب ما أفاد به مراسل عنب بلدي في مدينة حلب.

وأوضح المراسل أن هذه الأحياء شهدت، في 16 من نيسان الحالي، سرقات لأكثر من 17 سيارة، إذ تعرضت معظم السيارات لتكسير زجاجها، وسرقة محتويات السيارة من قطع وأثاث يمكن تفكيكه.

وبحسب المراسل، قدّم أصحاب السيارات شكاوى تفيد بتعرض سياراتهم للسرقة، وتخريبها من الداخل، بعد أن انتشرت دوريات فرع “الأمن الجنائي” والشرطة في تلك الأحياء.

محمد (49 عامًا) من سكان حي الفرقان قال لعنب بلدي، إن سيارته تعرضت لكسر الزجاج وسرقة محتوياتها من المخدات الداخلية أو مساند الرقبة.

قدم محمد بلاغًا للشرطة، ولكنه “متأكد” بأن الفاعلين لن يمسك بهم، على حد قوله، مرجعًا أسباب ذلك لـ”تقصير دوريات الشرطة”.

ولم يشتبه أصحاب السيارات التي تعرضت للسرقة بفاعل محدد، خاصة أنهم يركنون سياراتهم أمام مداخل الأبنية التي يسكنون فيها.

عنصر في قسم شرطة الفرقان، قال لعنب بلدي، إن أصحاب السيارات لم يقدموا بلاغاتهم ضد شخص محدد، موضحًا أن الضبوط سُجلت “ضد مجهول”، على أن يقوم قسم الشرطة بالبحث عن عصابات سرقة السيارات للتحقيق معهم ومعرفة مدى ضلوعهم في هذه القضية.

وتتكرر حوادث سرقة السيارات في أحياء مدينة حلب وخاصة الغربية منها، إذ تعرضت بعض السيارات، مطلع العام الحالي، لسرقة البطاريات وتفريغ البنزين منها.

اقرأ أيضًا: ليل حلب.. شرطة نائمة ولصوص ينهبون السيارات

وتحدث سرقات السيارات بشكل متكرر، وخصوصًا في الليل، باستغلال انقطاع التيار الكهربائي، وغياب دوريات شرطية تتجوّل ضمن الأحياء الغربية لمدينة حلب، إضافة إلى البرد القارس، وعدم وجود المدنيين ليلًا في فصل الشتاء، ما يجعل اللصوص يستغلون هذه الأوضاع، حيث يقومون بكسر الزجاج الأمامي وفتح السيارة لمعرفة ما بداخلها.

ونتيجة لذلك، لجأ بعض أصحاب السيارات في المدينة إلى بناء سور أمام الأبنية السكنية لمحاولة حماية السيارات من السرقات.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة