الملكي يبتعد في الصدارة.. البارسا يقابل قاديش ليحتفظ بالوصافة

برشلونة وقاديش من مباراة سابقة في الدوري الإسباني- 24 من أيلول 2021 (Cadiz)

ع ع ع

في “ريمونتادا” تاريخية شهدها ملعب “رامون سانشيز بيثخوان” في الأندلس، قلب ريال مدريد تأخره بهدفين دون رد مع نهاية الشوط الأول لمصلحة إشبيلية، إلى الفوز بثلاثية هي الأغلى للفريق الملكي هذا الموسم، خاصة أنها جاءت لهزيمة منافسه على الصدارة.

بدأ أصحاب الأرض بالتسجيل، في المباراة التي جرت مساء الأحد 17 من نيسان، عبر الكرواتي إيفان راكيتيتش في الدقيقة الـ21، وأضاف الأرجنتيني إيريك لاميلا الهدف الثاني في الدقيقة الـ25 لينتهي بهما الشوط الأول.

وفي الشوط الثاني، أجرى الثعلب الإيطالي كارلو أنشيلوتي تغييرات مهمة، وتمكّن البديل الأول البرازيلي رودريجو من تسجيل الهدف الأول، بينما سجل البديل الثاني الإسباني ناتشو فيرنانديز الهدف الثاني والتعادل لفريقه، حتى جاءت الدقيقة الـ90 وبكرة ماكرة داخل منطقة الجزاء وكالعادة يسجل بنزيما هدف الفوز لفريقه وينتهي اللقاء بفوز ثمين لريال مدريد وبنتيجة 2×3.

وبذلك يكون الفريق الملكي قد قطع شوطًا كبيرًا نحو إحراز اللقب للموسم الحالي، كون المباريات الست المتبقية له في الدوري أقل أهمية من الفرق التي تنافسه.

وصل الملكي بهذا الفوز إلى النقطة الـ75، مبتعدًا 15 نقطة عن أقرب منافسيه برشلونة (يمتلك مباراتان لم يلعبهما بعد).

برشلونة للاحتفاظ بالوصافة

يستضيف ملعب “الكامب نو” في كتالونيا عند الساعة 10:00 بتوقيت دمشق من مساء اليوم، الاثنين 18 من نيسان، مباراة مهمة لفريق برشلونة مع ضيفه قاديش، لفائدة الجولة الـ32 من الدوري الإسباني للدرجة الأولى.

وهذه المواجهة العاشرة بينهما في كل المسابقات الرسمية والودية، حقّق البارسا الفوز على ضيفه في خمس مواجهات، بينما انتهت مباراتان لمصلحة قاديش وتعادلا بمثلهما.

وكان قد سيطر التعادل بين الفريقين من دون أهداف في الجولة السادسة من مرحلة الذهاب، عندما كان برشلونة بقيادة مدربه السابق الهولندي رونالد كومان.

ويسعى الفريق الكتالوني بقيادة مدربه الاسباني تشافي هيرنانديز لمواصلة سلسلة اللاهزيمة للمرة الـ16 على التوالي، وأيضًا للتمسك بالوصافة.

البارسا يحتل المركز الثاني برصيد 60 نقطة من 30 مواجهة وله مباراة مؤجلة، ويساويه بنفس عدد النقاط فريقا أتلتيكو مدريد ثالثًا بعد فوزه يوم أمس 2×1 على إسبانيول، وإشبيلية رابعًا بعد خسارته 2×3 أمام ريال مدريد ولعب كل فريق 32 مباراة.

المدرب تشافي وبفلسفة يوهان كرويف يقود البارسا في الطريق الصحيح، والنهوض به من المركز التاسع إلى الوصيف يُعتبر بحد ذاته إنجازًا مهمًا لتشافي.

وفي حال فوز برشلونة اليوم وفي مباراته المؤجلة مع رايو فاليكانو، يصبح الفارق بينه وبين أتلتيكو وإشبيلية ست نقاط.

بينما قاديش يحتل المركز الـ18 برصيد 28 نقطة، وهو مهدد بالهبوط للدرجة الثانية، ولذلك سيقاتل من أجل البقاء في دوري الأضواء.

فريق قاديش كان الحصان الأسود في الموسم الماضي، واحتل المركز الـ12 برصيد 44 نقطة، وقدم مستويات جيدة آنذاك.

وسيحاول الإسباني سيرخيو غونزاليز، مدرب قاديش، إنقاذ فريقه بكل الجهود الممكنة على حساب الفريق الكتالوني.

أهم المباريات المتبقية في الليجا

بقيت ست جولات على نهاية الدوري الإسباني للدرجة الأولى، ولعل أهم مباريات هذه الجولات التي قد تكون مصيرية لأندية الصدارة هي:

بتاريخ 21 من نيسان الحالي، يستضيف ريال سوسيداد سادس الترتيب برصيد 55 نقطة، برشلونة الوصيف بـ60 نقطة على أمل أن يقتحم مربع الكبار، علمًا أن البارسا قد فاز 2×4 في الجولة الأولى من مرحلة الذهاب.

وفي 8 من أيار المقبل، وفي إطار الجولة الـ35، تشهد الليجا قمة نارية مثيرة بين أتلتيكو مدريد ثالثًا برصيد 60 نقطة وريال مدريد المتصدر وله 75 نقطة.

سبق أن فاز الفريق الملكي 0×2 في الجولة الـ17 من مرحلة الذهاب، وهذه الموقعة ستقرر إلى حد كبير البطولة بالنسبة لريال مدريد والمربع بالنسبة للروخي بلانكوس.

كما يلتقي بنفس اليوم ريال بيتيس بالمركز الخامس برصيد 57 نقطة مع برشلونة الوصيف، وفي لقاء الذهاب فاز بيتيس 1×0.

وفي 15 من أيار المقبل، وضمن مواجهات الجولة الـ37، يستضيف أتلتيكو مدريد إشبيلية وهي موقعة مهمة جدًا للفريقين، وسبق أن فاز إشبيلية 1×2 في الجولة الـ18 من مرحلة الذهاب.

وفي 22 من أيار المقبل، وفي آخر جولات الدوري الإسباني رقم 38، ستقام مباراتان مهمتان، الأولى تجمع ريال مدريد المتصدر مع ريال بيتيس، وقد سبق أن فاز الملكي 1×0 في الجولة الثالثة من الذهاب.

كما سيلتقي ريال سوسييداد مع أتلتيكو مدريد بنفس اليوم، وسبق أن تعادلا 2×2 في الجولة العاشرة من مرحلة الذهاب.

بنزيما ينفرد بصدارة الليجا

ينفرد الفرنسي كريم بنزيما لاعب ريال مدريد بصدارة الهدافين في الليجا برصيد 25 هدفًا، ويليه خوان لوبيز لاعب ريال بيتيس وراؤول دي توماس لاعب إسبانيول والتركي إنيس أونال لاعب خيتافي ولكل واحد منهم 15 هدفًا.

فيما جاء ثالثًا كل من البرازيلي فينيسيوس جونيور لاعب ريال مدريد، والإسباني اياغواسباس لاعب سيلتا فيغو، ولهما 14 هدفًا.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة