تنظيم “الدولة” يعلن استهداف دوريات لـ”قسد” ضمن معركة “الثأر”

عناصر من تنظيم "الدولة" خلال انطلاقهم لمهاجمة قوات النظام السوري في البادية- 24 من نيسان 2021 (أعماق)

ع ع ع

استهدفت خلايا أمنية تابعة لتنظيم “الدولة الاسلامية” ثلاث دوريات عسكرية تابعة لـ”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، وذلك خلال اليوم الأول لإعلان التنظيم عن إطلاقه معركة “الثأر للشيخين”.

وأعلن التنظيم عبر معرفه الرسمي في “تلجرام”، أن قواته استهدفت ثلاث دوريات عسكرية قتلت على إثرها عددًا من مقاتلي “قسد”، أولاها في ريف مدينة منبج بريف حلب بعبوة ناسفة خلّفت قتلى وجرحى بحسب التنظيم.

كما استهدف التنظيم، الاثنين 18 من نيسان، مجموعة عسكرية تابعة لـ”قسد” غربي محافظة الرقة في “كمين متسلل” خلّف ستة قتلى وعددًا من الجرحى من”قسد”، بحسب ما أعلنه عبر معرفه الرسمي.

وفي اليوم نفسه، استهدفت خلايا التنظيم ضمن “غزوة الثأر للشيخين”، بحسب ما أعلنه عبر “تلجرام”، عنصرًا من “قسد”، في قرية حوايج بومصعة بمنطقة كسرة غربي محافظة دير الزور، بالأسلحة الرشاشة، ما أسفر عن مقتله.

من جانبها، قالت شبكة “صوت دير الزور” المحلية، إن الشاب محمد حياوي الجابر الذي قُتل أمس، الاثنين، برصاص خلايا تنظيم “الدولة” على أطراف بلدة حوايج بومصعة هو نازح من بلدة عياش وعنصر سابق لدى “قسد”.

بينما قالت شبكة “فرات بوست” المحلية، إن الجابر هو مقاتل سابق في صفوف تنظيم “الدولة”.

وكان تنظيم “الدولة” تعهّد عبر بيان بالثأر لمقتل زعيمه السابق، “أبو إبراهيم القرشي”، داعيًا أنصاره إلى الاستفادة من ظروف الحرب في أوكرانيا لشن هجمات في أوروبا.

وبثّ التنظيم رسالة صوتية عبر قناة تابعة له في “تلجرام”، الاثنين 18 من نيسان، أعلن خلالها عن “حملة (…) للانتقام من مقتل (أبو إبراهيم القرشي)، والمتحدث السابق باسم الجماعة”.

ودعا المتحدث الجديد للتنظيم، “أبو عمر المهاجر”، أنصار التنظيم إلى استئناف الهجمات في أوروبا، مستغلين “الفرصة المتاحة” لـ”الصليبيين الذين يقاتلون بعضهم بعضًا”، في إشارة إلى “الغزو” الروسي لأوكرانيا.

وتعتبر منطقة البادية السورية الممتدة بين محافظتي حمص ودير الزور إحدى أكثر المناطق نشاطًا لخلايا تنظيم “الدولة”، التي تستهدف أرتالًا وعناصر لقوات النظام بشكل شبه يومي في المنطقة.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة