أحداث شغب ترافق مباراة الفتوة وجبلة في الدوري السوري

عناصر من قوات النظام وبعض من لاعبي الفتوة وجبلة في أثناء شغب الجماهير خلال مباراة لكرة القدم- 19 من نيسان 2022 (شام إف إم)

ع ع ع

شهد ملعب “الفيحاء” في مدينة دمشق أحداث شغب للجماهير، في أثناء مباراة لكرة القدم جمعت ناديي جبلة والفتوة المحليَين.

وأقدم عدد من جماهير نادي الفتوة على تكسير مقاعد في المدرجات، وفق ما ذكرته إذاعة “شام إف إم” المحلية.

ونشرت الإذاعة تسجيلًا مصوّرًا يظهر غضب الجماهير، مع تدخل قوات الأمن وحفظ النظام لفض الشغب، عقب انتهاء الشوط الأول بتقدم نادي جبلة بهدفين لهدف.

واستكملت أحداث الشوط الثاني من المباراة مع بقاء النتيجة على حالها، ضمن مباريات الجولة الـ21 من منافسات الدوري السوري الممتاز. 

ولم يصدر عن اتحاد الكرة في سوريا أي تعليق رسمي حتى لحظة إعداد هذا الخبر.

ويشهد دوري كرة القدم في سوريا تخبطات عديدة، آخرها فرض عقوبات مالية وإدارية على نادي الوحدة الرياضي، أبرزها إيقاف مدير فريق نادي الوحدة، عساف خليفة، عامًا كاملًا، وإقامة جميع مباريات نادي الوحدة المتبقية من مرحلة الإياب على أرضه من دون جمهور، وفرض غرامة مالية بحق المدير خليفة بقيمة 100 مليون ليرة سورية.

 

وجاءت القرارات بعد يوم من انسحاب نادي الوحدة من مباراة كرة قدم جمعته مع نادي تشرين، في 15 من نيسان الحالي، ضمن مباريات الدوري السوري الممتاز. 

ويتعرض الدوري السوري لانتقادات واسعة حول تدني المستويات، وانتشار “الفساد والواسطة”، وعقب كل حادثة تظهر تعليقات من المشجعين وموجات سخرية، ومطالب بإغلاق الدوري، واحترام الجماهير المتابعة والمترقبة.

كما يتعرّض الاتحاد الرياضي العام لاتهامات بفقدانه لمنظومة كرة القدم، وفشله في تحقيق نتائج إيجابية، واستخدامه الظروف الحالية في سوريا حجة لتبرير فشله.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة