ثلاثة اتصالات لبلينكن لبحث التصعيد في الأراضي الفلسطينية المحتلة

وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، في معهد السلك الدبلوماسي بوزارة الخارجية الأمريكية في أرلينغتون، فيرجينيا_ 27 من تشرين الأول 2021 (AP)

ع ع ع

أجرى وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، منذ أمس، الثلاثاء، ثلاثة اتصالات مع مسؤولي دول مختلفة لبحث التصعيد والتوترات في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وقال بلينكن اليوم، الأربعاء 20 من نيسان، إنه تحدث مع رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، لمناقشة تصعيد التوترات في إسرائيل والضفة الغربية وقطاع غزة.

وأوضح أنه ناقش مع عباس ضرورة أن يسود الهدوء إلى جانب التزام الولايات المتحدة تجاه الشعب الفلسطيني، على حد قوله.

كما أجرى بلينكن اتصالًا هاتفيًا مع نظيره الإسرائيلي، يائير لابيد، للغرض نفسه، إلى جانب مناقشة ما اعتبرها “التحديات التي تطرحها إيران ووكلاؤها”.

وقال بلينكن، الثلاثاء 19 من نيسان، إنه أجرى اتصالًا مع وزير الخارجية الأردني، أيمن الصفدي، للتأكيد على أهمية العمل بين الإسرائيليين والفلسطينيين لوقف ما وصفها بـ”دوامة العنف”، معربًا عن تقديره للدور الأردني، مع التأكيد على التزام واشنطن باستقرار المنطقة.

وفي السياق نفسه، رفضت الشرطة الإسرائيلية خطة لناشطين يمينيين لتنظيم مسيرة خارج البلدة القديمة في القدس، في ظل مخاوف من التوترات المتصاعدة حول الحرم القدسي، بالتزامن مع عيدي الفصح، اليهودي والمسيحي، وشهر رمضان، وفق ما ذكره موقع “تايمز أوف “إسرائيل“، الثلاثاء 19 من نيسان.

وخلال اتصال هاتفي أجراه مع نظيره الإسرائيلي أمس، الثلاثاء، جدد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، الدعوة لبذل الجهود في سبيل الحفاظ على روحانية وقدسية المسجد الأقصى والأيام المباركة، مؤكدًا مواصلة العمل من أجل ضمان السلام والأمن.

وكان الجيش الإسرائيلي أعلن أمس، الثلاثاء، استهداف موقع لتصنيع الأسلحة تابع لـ”حركة المقاومة الإسلامية” (حماس) في قطاع غزة.

وذكرت وكالة “غزة الآن”، أن طائرات الاحتلال الإسرائيلي قصفت بثمانية صواريخ موقعًا غربي خان يونس، لترد “حماس” بإطلاق صاروخ “أرض- جو” نحو طائرات الاحتلال.

وأوضحت الوكالة أن الصاروخ الذي أطلقته “حماس” تجاه الطيران الإسرائيلي روسي الصنع، من طراز “ستريلا” محمول على الكتف، يُستخدم في قطاع غزة لأول مرة.

كما بيّنت أن الصاروخ مصمم للطائرات، ومزوّد برأس حربي شديد الانفجار.

وفي السياق نفسه، ذكرت هيئة البث الإذاعي الإسرائيلي (مكان)، أن “القبة الحديدية” اعترضت، في 18 من نيسان الحالي، قذيفة صاروخية في محيط قطاع غزة، بالنقب الغربي، في حادثة هي الأولى من نوعها منذ نحو سبعة أشهر.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة