بيكيه يرد على التسريبات الصوتية ويعتزم اللجوء إلى القضاء

لاعب نادي برشلونة الإسباني جيرارد بيكيه في أثناء حصوله على جائزة مهنة اللاعبين– 27 من كانون الأول 2020 (جيرارد بيكيه/ فيس بوك)

ع ع ع

رد مدافع نادي برشلونة الإسباني جيرارد بيكيه على التسريبات الصوتية التي نشرتها صحيفة “El Confidential” الإسبانية، حول عقد اللاعب صفقة مع الاتحاد الإسباني، وتلقيه عمولة عليها، مقابل إقامة بطولة السوبر الإسباني في المملكة السعودية.

وأكد بيكيه أنه لم يرتكب أي مخالفة قانونية، ولم يتصرف بشكل غير أخلاقي مع رئيس الاتحاد الإسباني لكرة القدم، لويس روبياليس، حول أموال نقل بطولة السوبر الإسباني إلى السعودية.

وأشار مدافع برشلونة إلى أن شركته “كوزموس”، وهي الشركة التي تدور حولها هذه القضية، تتعامل مع شركة “صلة” (وهي شركة تسويقية رياضية في السعودية) وهي المسؤولة عن تنظيم فعاليات في السعودية، في حوار صحفي مصور أجراه الثلاثاء 19 من نيسان، عبر موقع “Twitch“.

وأوضح بيكيه أن “كوزموس” تساعد شركة “صلة”، و”(صلة) هي التي تدفع لنا وليس الاتحاد الإسباني لكرة القدم، لكنني لا أعلم كيف يجري الأمر بالنسبة للمحامين والعقود”.

وأكد مدافع البارسا أنه يعتزم اللجوء للقضاء ضد من كان يحوز التسجيلات المسربة، لكنه قال إنه لا يعتقد أن الأمر نتيجة حملة ضده بل ضد روبياليس، مضيفًا، “لست نادما، لقد قمنا بعمل جيد جدًا، لا أعتقد أننا ارتكبنا أي مخالفة قانونية أو أخلاقية”.

وشدد بيكيه على أن مشاركته في هذه الاتفاقية لم تؤثر على قرارات الحكام تجاه فريقه في البطولة.

وفي 18 من نيسان الحالي، كشفت صحيفة “el confidencial” الإسبانية تسريبات صوتية عن مفاوضات بين بيكيه وروبياليس لإتمام صفقة تنظيم بطولة السوبر الإسباني في السعودية، والاتفاق على إجمالي المبالغ المدفوعة مقابل ذلك.

التسريبات تحدثت عن عمل بيكيه مع رئيس الاتحاد روبياليس على هندسة الصفقة، وضمن الاتحاد الإسباني لكرة القدم تحصيل 40 مليون يورو عن كل نسخة من كأس السوبر تقام في السعودية، في حين تحصل شركة “كوزموس” التي يديرها بيكيه على أربعة ملايين لكل سنة من السنوات الست الموقعة في العقد، أي إجمالي 24 مليون يورو.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة