السويداء.. 60 ألف طن إنتاج التفاح هذا الموسم

غصن محمل بثمار تفاح (رويترز)

ع ع ع

تحدث رئيس غرفة زراعة السويداء، حاتم أبو راس، عن تقديرات إنتاج فاكهة التفاح التي تشتهر بها المحافظة جنوبي سوريا.

وقال أبو راس لإذاعة “ميلودي إف إم” المحلية، في 20 من نيسان، إن إنتاج السويداء للتفاح الموسم الحالي 60 ألف طن وهو المتوسط السنوي للإنتاج، والمخزون أوشك على الانتهاء.

وأضاف أن السويداء تنتج كميات وفيرة وبجودة ممتازة من التفاح وبشكل عام من الممكن أن يحدث مزاد علني.

وأوضح أبو راس أن تسويق التفاح يتم عبر منفذين، الأول عن طريق المحافظات السورية، والثاني هو التسويق الخارجي من خلال تصديره إلى أسواق العاصمة المصرية القاهرة.

ويصدر 30% من محصول التفاح إلى الأسواق الخارجية كمصر والسودان وقسم قليل إلى السعودية والإمارات، وفق المسؤول الزراعي.

وأشار إلى أنه تم بدء قطاف محصول التفاح في تشرين الأول 2021، وهو مخزن منذ سبعة أشهر، إذ يمتاز التفاح السوري بطول فترة تخزينه لمدة تصل إلى ثمانية أشهر، بينما التفاح الأوروبي يحتمل التخزين لشهرين فقط.

وأكد أنه من أجل تبريد التفاح بشكل صحيح في أثناء تخزينه يحتاج لعشر ساعات يوميًا ومحافظة السويداء طبيعتها المناخية باردة، معتبرًا أن كساد المنتجات يحصل نتيجة قلة العرض والطلب وهي متعلقة بإمكانية الشراء لدى المواطنين.

وكان مدير فرع المؤسسة السورية في السويداء ربيع غانم، صرّح أمس الأربعاء 20 من نيسان، لصحيفة “الوطن” المحلية أنه تم عرض الكمية المتبقية من التفاح المخزن للبيع في محافظة السويداء، بالمزاد العلني حرصًا على عدم كساد وتلف المادة.

وواجه محصول التفاح من السويداء عام 2021 الماضي صعوبة في تصديره إلى مصر، إذ أوقفت حينها السلطات المصرية حوالي 500 شاحنة تفاح قادمة من مدينة السويداء، بعدما تبين أن نسبة المبيدات الحشرية فيها عالية.

وتواجه زراعة التفاح في السويداء تحديات وعقبات، منها ارتفاع أجور الأيدي العاملة إلى لوازم الإنتاج من أجور التقليم الموسمية وحراثة التربة إضافة لري الأشجار أمام شح الهطولات المطرية.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة