شمال شرقي سوريا.. “الإدارة الذاتية” تصرف 100 ألف ليرة لكل عامل لديها

جلسة للمجلس التنفيذي للإدارة الذاتية_ 11 من نيسان 2022 (الإدارة الذاتية/ فيس بوك)

ع ع ع

أعلنت “الإدارة الذاتية” لشمال شرقي سوريا، صرف مبلغ مالي للعاملين في الإدارة، يُسلم مع رواتب شهر نيسان الحالي.

وبحسب القرار رقم “105”، الصادر عن المجلس التنفيذي في “الإدارة”، اليوم الخميس، 21 من نيسان، يُصرف مبلغ 100 ألف ليرة سورية، لكافة العاملين في الإدارة الذاتية، بمن فيهم “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد).

ويُصرف المبلغ لمرة واحدة، مع رواتب نيسان، حسب جدول الرواتب والأجور أصولًا.

نص القرار 101 الصادر في 21 من نيسان 2022 (المجلس التنفيذي لشمال شرقي سوريا)

وسبق هذا القرار، تصريحات لصحيفة “الشرق الأوسط”، في 10 من نيسان الحالي، أوضح خلالها نائب رئيس المجلس التنفيذي لـ”الإدارة الذاتية”، حسن كوجر، أن “الإدارة” اتخذت سلسلة قرارات وخطوات بهدف تحقيق الاكتفاء الذاتي في المناطق الخاضعة لنفوذها، وستعمل على دعم قطاع الزراعة، وزيادة أجور العاملين في مؤسساتها ودوائرها.

كما ستدعم مادة الطحين والخبز، للحد من انعكاسات الأزمة الاقتصادية والغذائية التي تعاني منها سوريا عمومًا، ومناطق شرق الفرات خصوصًا، جراء تداعيات الغزو الروسي لأوكرانيا، وفق حديث كوجر.

ويأتي القرار بالتزامن مع اقتراب حلول عيد الفطر، في ظل تدني الوضع الاقتصادي في شمال شرقي سوريا، الخاضع لسيطرة “الإدارة” منذ تأسيسها عام 2014.

وتشهد أسواق شمال شرقي سوريا موجة غلاء تشمل معظم المواد الأساسية، وفي مقدمتها البقوليات والحبوب والزيوت النباتية وبعض أنواع المعلبات المستوردة، ترافقها حالة من الاستياء العام لدى السكان.

الارتفاع في المستوى العام للأسعار، وعدم كفاية المستحقات من مادتي المازوت والخبز، وانقطاع المياه عن بعض المناطق، شكّل حالة من الغليان لدى سكان ريفي الحسكة ودير الزور ترجموها إلى احتجاجات تطالب “الإدارة الذاتية” بأداء واجباتها ومنحهم حقوقهم.

دفعت هذه الاحتجاجات مسؤولين في “الإدارة الذاتية” لإطلاق الوعود بتحسين الوضع المعيشي وتدارك الأزمة الاقتصادية، والحديث عن نقاشات وحلول وقرارات مستقبلية.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة