مستشفى “درعا الوطني” بلا محطة توليد أكسجين وجهاز “طبقي محوري”

قسم الإسعاف في مستشفى درعا "الوطني" (منظمة الصحة العالمية)

قسم الإسعاف في مستشفى "درعا الوطني" (منظمة الصحة العالمية)

ع ع ع

أعلن مدير عام هيئة مستشفى “درعا الوطني”، يحيى كيوان، توقف كل من محطة توليد الأكسجين وجهاز “الطبقي المحوري” عن العمل منذ أكثر من أسبوع.

وأوضح كيوان، خلال حديث إلى صحيفة “تشرين” الحكومية، الخميس 21 من نيسان، أن محطة توليد الأكسجين متوقفة عن العمل منذ حوالي 20 يومًا، مضيفًا أنه لسد احتياجات المستشفى من الأكسجين، يتم الاعتماد على الصهاريج والأسطوانات.

وبحسب كيوان، فإن توقف المحطة أدى إلى زيادة الكميات المستجرة من خارج المستشفى من الأكسجين بنسبة 25%، لكنه رفع التكاليف أيضًا بنفس النسبة، مشيرًا إلى أن المستشفى راسل وزارة الصحة للنظر بأسباب توقف المحطة والعمل على معالجتها.

ووفقًا لتقديرات كيوان، من المرجح أن تحتاج محطة توليد الأكسجين إلى إعادة برمجة ونظام ساعات التشغيل المبرمج للعمل.

ويحتوي مستشفى “درعا الوطني” على خزانين من الأكسجين بسعة 11 طنًا تتم تعبئتهما، بحسب كيوان، بالإضافة إلى أكثر من 200 أسطوانة أكسجين موجودة فيه بشكل “دائم واحتياطي”.

وأضاف مدير المستشفى، أن جهاز “الطبقي المحوري” تعطل أيضًا، وتوقف عن العمل منذ حوالي أسبوع، موضحًا أنه يحتاج إلى إعادة برمجة ليعاود العمل، وينتظر المعنيين بتصليحه الذين سيأتون من العاصمة دمشق بناء على قرار من وزارة الصحة، بحسب قوله.

ويعاني قطاع الصحة في مناطق سيطرة النظام من أزمات عديدة، من أبرزها سوء المرافق الطبية والصحية والخدمات المقدمة في المستشفيات الحكومية، بالإضافة إلى هجرة أعداد كبيرة من الأطباء، وندرة في بعض الاختصاصات المهمة.

ذكر تقرير لصحيفة “الوطن“، مطلع نيسان الحالي، أن جهاز “الطبقي المحوري” متعطل في العديد من المستشفيات في العاصمة دمشق، ومنها مستشفى “المجتهد”، و”ابن النفيس”، و”الهلال”، و”المواساة الجامعي”.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة