تركيا تعلن مقتل أحد جنودها في مارع شمالي سوريا

جندي تركي- تعبيرية (الأناضول)

جندي تركي- تعبيرية (الأناضول)

ع ع ع

أعلنت المديرية العامة للأمن التركي مقتل شرطي من القوات الخاصة، إثر هجوم صاروخي نفذه “إرهابيون” في منطقة عملية “درع الفرات”، شمالي سوريا.

وبحسب ما نقلته وكالة “الأناضول” التركية اليوم، السبت 23 من نيسان، عن بيان للمديرية، فإن عناصر من “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) نفذوا هجومًا صاروخيًا من منطقة خاضعة لسيطرتهم، على نقطة تفتيش في بلدة مارع التابعة لمدينة اعزاز، شمالي حلب.

وأوضحت أن الهجوم أسفر عن مقتل الشرطي التركي أيتاتش ألتونورس.

وأعلنت وزارة الدفاع التركية، الجمعة 22 من نيسان، “تحييد” سبعة “إرهابيين” من “قسد” شمالي سوريا.

وذكرت الوزارة في بيان، أن القوات الخاصة تمكّنت بعملية ناجحة من “تحييد” سبعة “إرهابيين” من القوات، لدى محاولتهم التسلل إلى منطقة عملية “نبع السلام”.

وفي 27 من آذار الماضي، استهدفت قوات النظام السوري بصاروخ موجه مضاد للدروع مدرعة تابعة للقوات التركية جنوب شرقي الأتارب، ما أسفر عن إصابة جنديين تركيين نُقلا إلى المستشفى لتلقي العلاج، وفق ما نقلته مواقع إخبارية تركية.

وفي كانون الثاني الماضي، قُتل ثلاثة جنود أتراك وأُصيب آخر جراء انفجار وقع في أثناء مرور مركبتهم العسكرية عند مخفر “جولتيبي” الحدودي بمدينة تل أبيض شمال شرقي سوريا.

وتعتبر تركيا “قسد” المسيطرة على مناطق شمال شرقي سوريا امتدادًا لحزب “العمال الكردستاني” الذي تصنفه كحزب إرهابي، ودائمًا ما تؤكد مواصلة محاربته لحماية حدودها.

وينتشر الجيش التركي في مناطق سيطرة المعارضة شمالي سوريا في إدلب وريف حلب، وخاض ثلاث عمليات عسكرية مع فصائل المعارضة السورية ضد “قسد”.

وهذه العمليات، “نبع السلام” شرق الفرات في 9 من تشرين الأول 2019، و”غصن الزيتون” عام 2018 في منطقة عفرين شمال غربي محافظة حلب، و”درع الفرات” في ريف حلب الشمالي والشرقي في 24 من آب 2016.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة