“قسد” تشن حملة اعتقالات بمخيمات للنازحين شمالي الرقة

شبان اعتقلتهم "قسد" بحملة أمنية غربي الرقة- 19 من آب 2021 (قوات سوريا الديمقراطية)

ع ع ع

شنت “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) حملة دهم واعتقال بمخيمين يقطنهما نازحون مدنيون في شمال وجنوب الرقة، واعتقلت عددًا من الشبان، بحسب ما أفادت به شبكات محلية.

وقالت شبكة “نهر ميديا” المحلية، إن “قسد” داهمت فجر اليوم، الثلاثاء 26 من نيسان، مخيم “حويجة السوافي” في ناحية الكسرات جنوب مدينة الرقة، واعتقلت أربعة أشخاص بتهمة التجارة بالأسلحة.

سبق ذلك بيوم واحد، بحسب شبكة “فرات بوست” المحلية، حملة مداهمات وُصفت بـ”الواسعة” شنتها “قسد” بمخيم “الرشيد” على أطراف مدينة الرقة، اعتقلت خلالها عدة أشخاص من قاطني المخيم أغلبيتهم من أبناء مدينة دير الزور.

وبحسب الشبكة المحلية، فإن المداهمات التي شُنت بمخيم “الرشيد”، الاثنين، تزامنت مع اعتقال شخصين اثنين في قرية حزيمة شمالي المدينة من قبل “قسد”.

وتشهد محافظة الرقة استنفارًا أمنيًا لقوات “قسد” منذ إعلان تنظيم “الدولة الإسلامية” عن عمليات استهداف سيشنها مقاتلوه تحت اسم “الثأر للشيخين” ثأرًا لمقتل اثنين من قيادييه بعملية أمريكية شمال غربي سوريا.

تبع ذلك هجمات يومية ومتكررة تستهدف مواقع وعناصر ودوريات من “قسد” بمناطق متفرقة من شمال شرقي سوريا.

وتزامن الاستنفار الأمني في الرقة مع آخر مماثل في محافظة دير الزور التي تشهد نشاطًا كثيفًا لخلايا التنظيم أيضًا، إذ شنت “قسد” حملة دهم واعتقالات طالت عددًا من أهالي قرى الشحيل والحوايج، شرقي محافظة دير الزور.

ودائمًا ما تستهدف “قسد” قرى ومدنًا في المناطق الخاضعة لسيطرتها بحملات اعتقالات واسعة، بتهمة الانتماء أو التعامل مع تنظيم “الدولة الإسلامية”، إلا أنها تعاود الإفراج عن قسم من المعتقلين بعد مرور مدة على احتجازهم.

وتشهد المناطق الخاضعة لنفوذ “قسد” احتجاجات متكررة منذ مطلع آذار الماضي، منها للاعتراض على الوضع المعيشي المتدهور، والتنديد بفساد مؤسساتها المدنية.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة