مقتل عنصر في “الجيش الوطني” بقصف مصدره “قسد”

عنصر في "الجيش الوطني" في أحد المعسكرات المركزية في ريف حلب الشمالي- 19 من تشرين الثاني 2021 (عزم/ تلجرام)

ع ع ع

قُتل عنصر في “الجيش الوطني السوري” المدعوم من تركيا، وأُصيب آخرون بريف حلب الشرقي، بقصف مصدره مناطق سيطرة “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد).

مصدر عسكري مطلع على الحادثة أكد لعنب بلدي مقتل الشاب خيرو الديوب، وهو عنصر من “لواء الوقاص” متأثرًا بإصابته البليغة اليوم، الثلاثاء 26 من نيسان، بعد قصف تعرضت له قرية تويس بريف مدينة الباب في حلب، وإصابة آخرين من الفصيل.

وينحدر الشاب من قرية أبين سمعان بريف حلب الغربي.

وتعرضت قرية تويس لاستهداف بصاروخ موجه، في 24 من نيسان الحالي، مصدره مناطق سيطرة “قسد” الجناح العسكري لـ”الإدارة الذاتية”.

وشهدت مناطق متفرقة من شمالي وشمال شرقي سوريا قصفًا متبادلًا بين “قسد” المدعومة أمريكيًا، و”الجيش الوطني” أسفر عن جرحى مدنيين في مناطق سيطرة الطرفين، خلال الأيام الماضية.

ولم تصدر إحصائية عن مصدر طبي لضحايا القصف، إذ قلما تعلن الفصائل عن مقتل عناصر في صفوفها.

وتنفي “قسد” المعلومات التي تتحدث عن قصفها مناطق نفوذ “الجيش الوطني”، إذ نفت سابقًا قصفها العديد من المدن كمدينة جرابلس شمال شرقي حلب، كما نفت قصفها مدينة عفرين شمالي المحافظة.

كما تستهدف القوات العسكرية التركية مواقع لـ”قسد” التي تعتبرها امتدادًا لحزب “العمال الكردستاني” (PKK)، وبدورها ترد “قسد” باستهداف مناطق نفوذ “الجيش الوطني” شمالي حلب.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة