سوريا تتصدّر أعداد اللاجئين في العالم رغم ارتفاع عدد اللاجئين الأوكرانيين

امرأة مسنة تمشي بجوار مبنى سكني دُمّر في القصف الروسي في بورودينكا- أوكرانيا في 6 من نيسان 2022 (AP)

ع ع ع

صرّحت المتحدثة باسم المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين (UNHCR)، أن المفوضية تتوقع فرار حوالي 8.3 مليون شخص من أوكرانيا هذا العام.

وبحسب ما نقلته وكالة “رويترز” اليوم، الثلاثاء 26 من نيسان، قالت مانتو في إفادة صحفية للأمم المتحدة، إن أكثر من 12.7 مليون شخص فروا من ديارهم في الشهرين الماضيين من أوكرانيا، بمن في ذلك 7.7 مليون نازح داخليًا وأكثر من خمسة ملايين فروا عبر الحدود.

واعتبرت مانتو في المؤتمر الصحفي أن حجم الأزمة وبالتأكيد سرعة فرار الناس من أوكرانيا لم نشهده في الآونة الأخيرة، وأضافت أنه حتى الآن لا تزال سوريا تشكّل أكبر مصدر للاجئين في العالم، إذ فر منها 6.8 مليون شخص.

وكانت المفوضية خططت في السابق لاستقبال حوالي أربعة ملايين لاجئ في أعقاب “الغزو” الروسي لأوكرانيا، في 24 من شباط الماضي، لكن هذا العدد تم تجاوزه الشهر الماضي، وفق مانتو.

وتعتبر الوجهة الأوروبية أمام الأوكرانيين الآن هي ذاتها التي اتجه إليها السوريون منذ اشتداد الحرب في سوريا، التي بلغت ذروتها عام 2016، وخاصة إلى ألمانيا والسويد وهولندا والنمسا.

وتتعرض أوكرانيا لحرب روسية سببت معاناة ونزوح الملايين، إذ وجّه المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، فيليبو غراندي، في 31 من آذار الماضي، مناشدة قوية من أجل إنهاء الحرب، داعيًا المجتمع الدولي إلى تقديم دعم مستدام لملايين اللاجئين المدنيين المتضررين من القتال.

وقال غراندي، إن تسارع وتيرة النزوح، إلى جانب الأعداد الهائلة من الأشخاص المتضررين، أمر غير مسبوق في أوروبا بالتاريخ الحديث.

وعبر معظم اللاجئين إلى الاتحاد الأوروبي عبر نقاط حدودية في بولندا وسلوفاكيا والمجر ورومانيا، حيث سارع المتطوعون والحكومات لمساعدة اللاجئين، ومعظمهم من النساء والأطفال، في العثور على وظائف والإقامة وتقديم الدعم لهم.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة