الأمم المتحدة تعتمد قرارًا بعقد جلسة بعد كل استخدام لـ”الفيتو” بمجلس الأمن

من الدورة الـ76 للجمعية العامة للأمم المتحدة لاعتماد قرار يقضي بأن تجتمع الجمعية العامة كلما استخدم "حق النقض" في مجلس الأمن- 26 من نيسان 2022 (UN)

ع ع ع

اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة بالإجماع، مشروع قرار بعنوان “إنشاء ولاية دائمة لإجراء مناقشة في الجمعية العامة عندما يُستخدم الفيتو في مجلس الأمن”.

واعتُمد القرار في جلسة لأعضاء الجمعية العامة (193 دولة)، الثلاثاء 26 من نيسان، في المقر الدائم للمنظمة الدولية في نيويورك، ويدعو إلى عقد اجتماع تلقائي لأعضاء الجمعية العامة في كل مرة يتم فيها استخدام “حق النقض” (الفيتو) من جانب أي من الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن.

وينص القرار على “دعوة رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة إلى عقد جلسة رسمية للجمعية خلال عشرة أيام عمل من استخدام حق النقض من قبل عضو دائم أو أكثر في مجلس الأمن”، وتتضمن الدول الدائمة العضوية الولايات المتحدة، وبريطانيا، وفرنسا، والصين، وروسيا.

وتهدف الجلسة إلى إجراء مناقشة بشأن الحالة التي استخدم فيها “حق النقض”، وتقديم تقرير خاص عن استخدام “حق النقض” المعني إلى الجمعية العامة، قبل 72 ساعة على الأقل من المناقشة، فيما يُعد النص غير ملزم ولا شيء يمنع دولة استخدمت “حق النقض” من عدم الحضور لتبريره أمام الجمعية العامة.

وعُرضت هذه المبادرة قبل عامين من قبل ليختنشتاين، ثم انضم نحو 83 بلدًا إلى ليختنشتاين لرعاية هذا النص، بما في ذلك الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وفرنسا، وجميع الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، بينما لم تنضم روسيا والصين إلى الجهات التي قدّمت النص.

وقال الممثل الدائم لليختنشتاين في الأمم المتحدة، كريستيان ويناوسير، “لم تكن هناك حاجة أقوى من أي وقت مضى إلى تعددية فعّالة أكثر مما هي عليه اليوم، ولم تكن هناك حاجة أقوى للابتكار من أجل تأمين الدور المركزي للأمم المتحدة وصوتها في هذا الصدد”.

واتهم نائب المندوبة الدائمة للولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة، ريتشارد ميلز، روسيا بأنها انتهكت “بشكل صارخ” ميثاق الأمم المتحدة، وعاقت جهود مجلس الأمن، وقال “لقد قللت روسيا من دور وسمعة مجلس الأمن، وقوّضت ميثاق الأمم المتحدة وشوّهت الأمم المتحدة ككل”.

بينما أشار نائب مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، غينادي كوزمين، إلى أن مسألة “حق النقض” بالنسبة للأعضاء الدائمين في مجلس الأمن ركيزة أساسية في هيكل المنظمة، ودونها سيصبح مجلس الأمن هيئة “مشكوكًا بقراراتها”، وتنفيذ القرارات سيكون “صعبًا للغاية”.

ومنذ عام 1946، استخدم جميع الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن “حق النقض” في وقت ما بقضايا متنوعة.

واحتل ما كان يُعرف باسم الاتحاد السوفييتي (روسيا حاليًا) المرتبة الأولى في استخدام “حق النقض” بـ49% (143 مرة)، تليه الولايات المتحدة 29% (86 مرة)، وبريطانيا 10% (30 مرة)، ثم الصين وفرنسا 6% لكل منهما (18 مرة).

ويتألف مجلس الأمن من ممثلي 15 دولة أعضاء بالجمعية العامة للأمم المتحدة، هي الدول الخمس الدائمة العضوية وعشرة أعضاء يُنتخبون دوريًا، ويتطلب أي تغيير أو إصلاح في أساليب عمل المجلس موافقة تسع دول أعضاء على الأقل، بشرط ألا يكون هناك استخدام لـ”الفيتو” من الدول الخمس الدائمة العضوية.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة