مواجهة مصيرية بين الشياطين والبلوز للصراع على مقعد أوروبي

مانشستر يونايتد وتشيلسي من لقاء سابق - 28 تشرين الثاني 2021 (gittyimage)

ع ع ع

يخوض مانشستر يونايتد على ملعبه اولد ترافورد، عند الساعة 9:45 مساء بتوقيت دمشق اليوم الخميس 28 نيسان، مواجهة مصيرية تجمعه مع فريق تشيلسي، في قمة الصراع على مربع الكبار في الدوري الإنجليزي الممتاز.

وهي مباراة متقدمة لفائدة الجولة 37، وكانت مقررة أن تقام يوم 15 من أيار المقبل.

سبق أن تعادل الفريقان 1×1 في لقاء الذهاب، وتُعتبر هذه المواجهة مهمة جدًا للمستضيف الشياطين الحمر، لأن أي تعثر دون الفوز يعني أنهم صاروا خارج دائرة الأربعة الكبار في البريميرليج، وبالتالي سيفقدون التأهل لدوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل.

وهذا ما لا يتمناه البرتغالي كريستيانو رونالدو ورفاقه، وكذلك الألماني رانجينك مدرب الفريق، ولا الهولندي تين هاج الذي تعاقد مع إدارة اليونايتد لاستلام مهمة التدريب في نهاية الموسم الحالي.

يحتل فريق مانشستر يونايتد المركز السادس برصيد 54 نقطة من 34 مباراة، بينما تشيلسي في المركز الثالث وله 65 نقطة، ولديه مباراتان مؤجلتان.

وبذلك تكون حظوظ البلوز بالتواجد بين الكبار مضمونة تقريبًا، بينما توجد أربع فرق تتنافس على المركز الرابع، وهي أرسنال بالمركز الرابع برصيد 60 نقطة، وتوتنهام  هوتسبير خامسًا وله 58 نقطة، ومانشستر يونايتد السادس بـ54 نقطة، ووست هام يونايتد سابعًا برصيد 52 نقطة.

صراع ألماني في البريميرليج

وتشهد موقعة اليوم بين الشياطين الحمر والبلوز صراعًا بين الألماني رانجينك ومواطنه توماس توخيل، وسبق ان التقيا في الدوري الألماني سابقًا، ويُعتبر رالف أستاذ المدربين الألمان بما فيهم كلوب وتوخيل.

ورالف رانجينك يملك فكرًا تدريبًا أكاديميًا عالي المستوى، لكن لم يحالفه الحظ مع الشياطين الحمر، ويسعى الألماني أن يثبت وجوده في البريميرليج بما تبقى من المباريات بالموسم الحالي، على أن تكون بمثابة حُسن الختام.

وكان اليونايتد في آخر خمس مباريات دون المستوى والطموح فقد فاز بمباراة واحدة وتعادل بمثلها وخسر ثلاث مواجهات، وهذا يدل على تذبذب أداء الشياطين.

بدوره توماس توخيل وبالرغم من كل الظروف التي تحيط بالنادي حاليًا تمكن من السير بشكل صحيح وحقق نتائج جيدة وأخفق في بعضها، ويسعى لتحقيق الفوز حتى يحتفظ بوجوده بين الكبار في الدوري بشكل نهائي.

البلوز حامل اللقب في دوري الأبطال، وأخفق في إكمال مشواره بالموسم الحالي، ويريد العودة بالمنافسة في الموسم المقبل من جديد، في حال لم ينتقل توخيل إلى نادٍ آخر.

وفي آخر خمس مواجهات حقق البلوز الفوز في ثلاث مباريات وخسر اثنتين، ولم تلبِّ نتائجه الطموح، لكنها أفضل من مستضيفه اليونايتد.

تاريخ مواجهات الفريقان

التقى الفريقان في كل المسابقات 172 مباراة، فاز اليونايتد في 67 مواجهة، بينما حسم تشيلسي 50 لقاء لصالحه، وسيطر التعادل بينهما في 55 مباراة.

أكبر فوز بين الفريقين كان لصالح الشياطين بنتيجة 6×0، وذلك في موسم 1960- 1961، ضمن الدوري الإنجليزي.

كما حقق البلوز أكبر فوز على اليونايتد بنتيجة  5×0، وذلك في موسم 1999- 2000 ضمن مباريات الدوري الإنجليزي الممتاز.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة