سيطرة سعودية في ختام دوري المجموعات في “أبطال آسيا”

ع ع ع

تصدّرت الأندية السعودية المشاركة حاليًا في دوري أبطال آسيا للموسم 2021ـ 2022، المشهد بالنسبة لغرب آسيا، وتتقدم على بقية الفرق في ختام دوري المجموعات، الذي استضافته السعودية لأول مرة عن طريق التجمع بمشاركة خمس مجموعات.

ووزعت المجموعات على ثلاث مدن في المملكة العربية السعودية، في كل من العاصمة الرياض، ومدينتي جدة والدمام.

وتمكنت أندية الهلال، حامل اللقب، والفيصلي والشباب بالتأهل لدور الـ16 المقبل بجدارة واستحقاق، وذلك من أصل ثماني منتخبات تمثل غرب القارة الصفراء التي تأهلت لهذا الدور.

وشهد التجمع مشاركة 24 فريقًا تمثّل دول غرب آسيا والأكثرية للأندية العربية، بـ 13 فريقًا عربيًا.

وكان دوري المجموعات انطلق في 7 من نيسان الحالي، وانتهى في 27 منه، وتأهل للدور الـ16 أبطال المجموعات الخمس، بالإضافة إلى ثلاث أندية كأفضل مركز ثانٍ في تلك المجموعات.

وفي ختام دوري المجموعات لغرب آسيا تأهلت كل من الأندية، الهلال السعودي بطل المجموعة الأولى برصيد 13 نقطة، كما تأهل نادي الريان القطري ثاني المجموعة بنفس عدد الرصيد كونه أفضل ثاني.

كما تأهل فريق الشباب السعودي متصدر المجموعة الثانية برصيد 16 نقطة، بينما تأهل فريقا فولاذ خوزستان الإيراني بطل المجموعة الثالثة برصيد 12 نقطة، وشباب أهلي دبي الإماراتي كأفضل ثانٍ وله عشر نقاط بنفس المجموعة.

بدوره نادي الدحيل القطري صعد للدور الـ16 بعد تصدره المجموعة الرابعة برصيد 15 نقطة.

وأخيرًا تاهل فريق الفيصلي السعودي متصدر المجموعة الخامسة وله تسع نقاط، ويرافقه ناساف كارشي الأوزبكي بنفس عدد النقاط كافضل ثانٍ بذات المجموعة.

الفريق السعودي الرابع الذي شارك في البطولة ولم يتمكن من التأهل هو فريق التعاون، الذي احتل ثاني المجموعة الرابعة برصيد سبع نقاط وخرج من البطولة.

نظام جديد مؤقت للمسابقة

في النسخ السابقة كانت تلعب مرحلة المجموعات في دوري أبطال آسيا بنظام الذهاب والإياب، ولكن منذ نسخة 2020، وبسبب انتشار فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19)، تقرر إقامة دور المجموعات بنظام التجمعات.

وبنظامها الجديد المؤقت الذي بدأ في عام 2021، ووضع عليه الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بعض التعديلات، ستقام البطولة بشكلها الجديد لمدة عامين.

يسدل الستار عنها في شباط عام 2023، من خلال إقامة مباراتي النهائي ذهابًا في 19 من شباط، والإياب سيقام في 26 من الشهر ذاته، وسيكون معتمدًا بهذا النظام بدلًا من مباراة واحدة وبشكل دائم.

والزعيم الهلالي السعودي هو حامل اللقب في الموسم الماضي، كما يتصدّر قائمة السجل الذهبي للبطولة بإحرازه كأس آسيا للأندية أربع مرات.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة