خلال أسبوع.. 52 قتيلًا حصيلة عمليات تنظيم “الدولة” في سوريا

مقاتل بتنظيم الدولة في العراق- نيسان 2022 (معرف التنظيم عبر تيلجرام)

ع ع ع

أعلن تنظيم “الدولة الإسلامية” عن حصيلة عملياته العسكرية في سوريا خلال الأسبوع الأخير من شهر رمضان، والتي بلغت 400 وقتيلين خلال عملياته التي شملت ثمانية بلدان حول العالم، وحصة سوريا منها 52 قتيلًا.

وبحسب ما نشر التنظيم عبر مجلة “النبأ” الأسبوعية الرسمية، فإن 29 عملية استهداف شهدتها سوريا بين 21 و28 من نيسان الحالي، أسفرت عن مقتل 52 شخصًا معظمهم تابعون لـ”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد).

وأسفرت العمليات عن تدمير 41 آلية عسكرية تابعة لـ”قسد” وقوات “الحشد الشعبي العراقي”، بينما قُتل خلال هذه العمليات 13 ضابطًا من الجيش العراقي النظامي وقوات النظام السوري.

تنظيم “الدولة” استهدف قوات النظام السوري عدة مرات خلال الأسبوع الأخير من نيسان الحالي، بينما لم يُعلن عن هذه الاستهدافات عبر معرفه الرسمية مكتفيًا بتبني هجماته التي شملت مواقع لـ”قسد”.

وعن توزع العمليات جغرافيًا قال التنظيم إن 15 عملية استهداف شهدتها محافظة دير الزور وحدها خلال المدة الزمنية ذاتها، و11 عملية في منطقة حوران جنوبي سوريا، إضافة إلى اثنتين في محافظة الرقة، وعملية في محافظة الحسكة.

وكان تنظيم “الدولة” تعهّد عبر بيان بالثأر لمقتل زعيمه السابق، “أبو إبراهيم القرشي”، داعيًا أنصاره إلى الاستفادة من ظروف الحرب في أوكرانيا لشن هجمات في أوروبا.

وعلى خلفية العملية التي أطلقها التنظيم والتي حملت اسم “معركة الثأر للشيخين” تصاعدت وتيرة عمليات الاستهداف منذ منتصف نيسان الحالي، بالتزامن مع تكثيف القوات الروسية لغاراتها الجوية على منطقة البادية السورية التي تركزت عمليات التنظيم فيها.

وبثّ التنظيم رسالة صوتية عبر قناة تابعة له في “تيلجرام”، في 18 من نيسان الحالي، أعلن خلالها عن “حملة (…) للانتقام من مقتل (أبو إبراهيم القرشي)، والمتحدث السابق باسم الجماعة”.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة