ما الذي تعرفه عن دواء.. إمباغليفلوزين (جارديانس)

ع ع ع

جارديانس (Jardiance) هو الاسم التجاري لعقار إمباغليفلوزين (Empagliflozin)، والإمباغليفلوزين هو دواء ينتمي إلى مجموعة من الأدوية تسمى مثبطات “SGLT2” التي تثبط نواقل الغلوكوز والصوديوم الموجودة بالوحدات الأنبوبية الكلوية فتمنع إعادة امتصاص الغلوكوز، وهذا يؤدي إلى طرح الغلوكوز مع البول وبالتالي تخفيض مستواه في الدم، ولذلك يعتبر إمباغليفلوزين أحد خافضات سكر الدم الفموية، وقد تمت الموافقة عليه للاستخدام الطبي لأول مرة عام 2014 في أمريكا وأوروبا.

استخداماته

يُستخدم لعلاج مرضى السكري من النمط الثاني لدى المرضى البالغين (18 سنة وما فوق) الذي لا يمكن التحكم فيه من خلال النظام الغذائي وممارسة الرياضة وحدهما.

الحد من أخطار وفيات أمراض القلب والأوعية الدموية لدى البالغين المصابين بالداء السكري من النمط الثاني.

يمكن استخدامه بالمشاركة مع أدوية أخرى لعلاج مرضى السكري من النمط الثاني سواء كانت هذه الأدوية تؤخذ عن طريق الفم أو عن طريق الحقن مثل الإنسولين.

معلومات صيدلانية

يُصنع إمباغليفلوزين على شكل أقراص فموية مغلفة بعيارين (10- 25 ملغ)، تؤخذ فمويًا مع أو دون الطعام، مرة واحدة في اليوم، يفضّل صباحًا، ويوصف بجرعة أولية 10 ملغ، ويمكن أن تزاد بعد 4- 12 أسبوعًا إلى 25 ملغ حسب احتياج كل مريض.

ملاحظات

يُنصح باتباع حمية غذائية وممارسة الرياضة بجانب الدواء.

يجب عدم استخدام إمباغليفلوزين في الحالات التالية:

· مرضى السكري من النمط الأول.

· الأعمار الأصغر من 18 سنة أو الأكبر من عمر 85 سنة.

· عند وجود مشكلات حادة في الكلى أو الكبد.

· عند وجود ارتفاع في مستويات الكيتون في الدم أو البول.

· في حال حدوث التهابات في الجهاز التناسلي أو المسالك البولية بشكل متكرر (التهابات في المثانة أو الكلى أو المسالك البولية).

· في حالات التجفاف.

سيحتاج المريض إلى فحص نسبة السكر في الدم بشكل متكرر، وقد يحتاج أيضًا إلى اختبار مستوى الكيتونات في البول، إذ يمكن أن يسبب الإمباغليفلوزين الحماض الكيتوني الذي يهدد الحياة حتى لو كانت نسبة السكر في الدم طبيعية، ويجب إجراء اختبار مستوى الكيتونات في البول في حال ظهور أعراض الحماض الكيتوني (تشمل أعراض الحماض الكيتوني السكري الشعور بالغثيان، ألم المعدة، العطش الشديد، تغير رائحة النفس، ظهور طعم حلو أو معدني بالفم، ظهور رائحة مختلفة بالبول أو العرق، النعاس غير العادي أو التعب غير المبرر)، ويجب على المريض الاتصال بطبيبه إذا أظهر اختبار البول أن لديه كيتونات في البول.

تكون الأعراض الجانبية لاستخدام الدواء شبه معدومة عند الالتزام بالجرعة المحددة من قبل الطبيب، إلا أن الأعراض الجانبية المحتملة تشمل: هبوط السكر، زيادة معدل التبول، ارتفاع وتيرة الالتهابات البولية والتناسلية، حرقة بولية، ألمًا بالحوض وأسفل الظهر، انخفاض ضغط الدم.

يُنصح بعدم استخدام إمباغليفلوزين من قبل الحوامل وخاصة في الثلثين الثاني والثالث، علمًا أنه لا توجد معلومات حتى الآن حول خطورة استخدامه على الأم أو الجنين.

يُنصح بعدم استخدامه من قبل المرضعات وذلك تفاديًا لأي تأثير ضار على الرضيع لعدم وجود معلومات حول إفراز هذا الدواء مع حليب الأم.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة