مليار يورو.. أرقام ضخمة لفسخ عقود لاعبين في برشلونة وريال مدريد

ع ع ع

عنب بلدي – محمد النجار

تُعتبر الموارد المالية هي الأهم بالنسبة للأندية الأوروبية لكرة القدم، خاصة في الدوريات الخمسة الكبرى، ومع تعرّض فريقي برشلونة وريال مدريد لأزمات مالية وديون، وبعدما خسر الفريقان لاعبين كبارًا لمصلحة أندية دفعت شروطهم الجزائية، بدأ قطبا إسبانيا برفع الشروط الجزائية لفسخ عقود اللاعبين.

ويتقصّد الناديان رفع قيمة الشرط الجزائي إلى أرقام مهولة، يستحيل على أي نادٍ دفعها لشراء لاعب واحد، وهذا يعني عملية احتكار للاعبين، ووضع النادي في موقع أفضل للتفاوض مع الأندية الأخرى التي تريد شراء اللاعبين.

وذكر موقع “ترانسفير ماركت” للإحصائيات الرياضية أسماء أبرز اللاعبين، الذين وصل رقم الشروط الجزائية في عقودهم إلى مليار يورو.

لاعبو برشلونة في الصدارة

يمر نادي برشلونة بأزمة مالية طاحنة جعلته أضعف على صعيد التعاقدات من العديد من الأندية الأوروبية الكبيرة صاحبة القوة المادية حاليًا، وهو ما دفعه لاتخاذ تدابير احترازية للحفاظ على مواهبه الشابة من الانتقال بأسعار زهيدة.

ألقت الأزمة المالية بظلالها على الفريق الكتالوني منذ موسمين، وكانت من أسباب خروجه من دوري أبطال أوروبا إلى الدوري الأوروبي، الذي يعتبر بطولة درجة ثانية في نظر أغلب كبار أندية أوروبا، كما أخفق في إحراز لقب بطولة الليجا في الموسم الماضي والحالي، ليخرج هذا الموسم خالي الوفاض.

وكان الرئيس السابق لنادي برشلونة، جوسيب ماريا بارتوميو، كشف قبل رحيله عن إجمالي ديون النادي التي تجاوزت المليار يورو، ما منع الرئيس الحالي، خوان لابورتا، من إجراء التعاقدات المهمة، كما أدى إلى عدم تجديد عقد النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي يُعتبر رحيله عن القلعة الكتالونية أكبر خسارة يتعرض لها النادي.

السياسة البديلة هي رفع الشروط الجزائية في عقود اللاعبين للحد من انتقالهم إلى أندية أخرى، وقد وصل الشرط إلى مليار يورو، في عقود خمسة لاعبين من الفريق هم:

المهاجم أنسو فاتي (19 سنة) وينتهي عقده في عام 2027، وأيضًا المهاجم فيران توريس (22 سنة) وينتهي عقده في 2027، فيما لاعب الوسط بيدري غونزاليس لوبيز (19 سنة) ينتهي عقده في عام 2026، بالإضافة إلى المدافع الأوروغواياني رونالد أراخو (23 سنة) وينتهي عقده في عام 2026.

الملكي.. على الطريق أيضًا

في المقابل، عصفت الأزمة المالية بنادي ريال مدريد ولكن بشكل أقل من مواطنه برشلونة، لأن إدارة الفريق الملكي برئاسة فلورنتينو بيريز اتخذت عدة تدابير من أجل التعامل مع الأزمة المالية الناتجة عن خفض الأرباح بسبب جائحة “كورونا”.

كما اتخذت إدارة النادي، في صيف 2020، خطوات مهمة، من بينها بيع اللاعبين وعدم الشراء، حتى يتمكّن من إنعاش خزينته مع تقليص رواتب اللاعبين.

ويوجد لدى الفريق المدريدي حاليًا لاعبان الشرط الجزائي لكل واحد منهما مليار يورو، الأول المهاجم الفرنسي كريم بنزيما (34 سنة) وينتهي عقده في عام 2023، أي الموسم المقبل ويكون قد بلغ 35 سنة من عمره.

والثاني لاعب خط الوسط الأوروغواياني فيديريكو فالفيردي (23 سنة)، الذي يُعتقد أنه سيكون حجرًا أساسيًا في مستقبل ريال مدريد.

وكان بيريز استطاع بحنكته المعروفة بين الأوساط الرياضية الأوروبية، أن يتخلص من بعض أصحاب الرواتب الضخمة، إذ أعار الويلزي جاريث بيل إلى توتنهام الموسم الماضي قبل استعادته، كما رفض تجديد عقد قلب الدفاع سيرجيو راموس ليرحل إلى باريس سان جيرمان.

وعمل رئيس نادي ريال مدريد على إجراء صفقات محدودة بأسعار معقولة، تمكّن من خلالها من تحقيق نتائج جيدة في بطولة الدوري الإسباني، وهو يتجهز للتتويج بطلًا لليجا، وكذلك في دوري أبطال أوروبا، إذ وصل إلى الدور نصف النهائي، وقد ينافس على اللقب فيما لو حقق نتيجة إيجابية في لقاء الإياب مع مانشستر سيتي الذي خسر أمامه موقعة الذهاب 4×3.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة