100 خيمة متضررة

عاصفة مطرية تضرب مخيمات شمال غربي سوريا

خيمة متضررة في مخيمات شمال غربي سوريا- 1 من أيار 2022- الدفاع المدني السوري (فيس بوك)

ع ع ع

ضربت عاصفة مطرية ترافقت برياح شديدة، مناطق شمال غربي سوريا، منذ عصر يوم السبت 30 من نيسان، وامتدت حتى فجر اليوم الأحد 1 من أيار، بحسب ما نقله “الدفاع المدني السوري”.

وقال فريق “الدفاع المدني“، إن الأمطار الغزيرة أدت لتشكل السيول التي خلفت أضرارًا في المخيمات التي تؤوي أكثر من مليون ونصف مهجر.

وأشار الفريق إلى تركز العاصفة المطرية على مناطق الباب واعزاز وجرابلس في ريف حلب، حيث استجابت فرق “الدفاع” منذ مساء السبت حتى صباح اليوم الأحد، لـ 12 مخيمًا في ريفي حلب وإدلب.

وبلغ عدد الخيام التي تضررت بشكل كلي والتي تهدمت أو دخلتها المياه بالكامل أو اقتلعتها الرياح، أكثر من 30 خيمة، بحسب الفريق.

في حين وصل عدد الخيام التي تضررت بشكل جزئي أكثر من 70 خيمة، ويقدر عدد العائلات التي تضررت بشكل كبير بأكثر من 80 عائلة، وفق “الدفاع”.

وأضاف الفريق أن أضرار العاصفة لم تقتصر على المخيمات بل امتدت إلى المدن والبلدات وأدت إلى دخول المياه لعدد من المنازل والأقبية و المجمعات السكنية في اعزاز ومحيطها ومنطقة شويحة والباب وقباسين في ريف حلب، مشيرًا لاستجابة فرقه لأكثر من 25 منزلاً.

وذكر الفريق وقوع عدة حوادث سير بانزلاق مركبات ودراجات على الطرقات بسبب السيول وتشكل الطين في العديد من مناطق ريف إدلب وريف حلب.

وكان “الدفاع المدني السوري”، حذر من رياح قوية ستضرب أغلب المناطق السورية وهبات شديدة تتجاوز سرعتها 70 كيلومترًا في الساعة على المناطق الجنوبية والشرقية والبادية، مترافقة بعاصفة غبارية وارتفاع لدرجات الحرارة.

وبحسب الفريق، تعرضت المخيمات خلال هذا الشتاء لعواصف مطرية وثلجية أدت لأضرار في مئات المخيمات وشردت آلاف العائلات.

واستجابت فرق “الدفاع” منذ بداية العام الحالي حتى نهاية شهر شباط، لأكثر من 320 مخيماً تضررت فيه أكثر من ثلاثة آلاف خيمة بشكل جزئي، و1500 خيمة انهارت بشكل كامل، بسبب الأمطار والثلوج، حيث كانت تقطن في تلك الخيام أكثر من 3800 عائلة.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة