البارسا يعود لمركز الوصيف بجدارة في دوري الليجا

فرحة ممفيس ديباي لاعب برشلونة بالهدف في مرمى ريال مايوركا- 1 من أيار 2022 (SportMax)

ع ع ع

حقّق فريق برشلونة فوزًا ثمينًا على ضيفه ريال مايوركا 2×1، في 1 من أيار الحالي، لفائدة الجولة الـ34 من الدوري الإسباني للدرجة الأولى لهذا الموسم.

اللقاء جرى بينهما على ملعب “الكامب نو” في كتالونيا، وسجل للبارسا ممفيس ديباي في الدقيقة الـ25، وأضاف سيرجيو الهدف الثاني في الدقيقة الـ54 من الشوط الثاني، فيما سجل ريال مايوركا هدفه الوحيد عبر أنطونيو رايلو في الدقيقة الـ79 من الشوط الثاني، وبه انتهى اللقاء.

وكان فريق ريال مدريد تُوّج بطلًا للدوري الإسباني للدرجة الأولى هذا الموسم للمرة 35 في تاريخه الكروي، بعد فوزه على إسبانيول برباعية نظيفة في الجولة الـ34، وذلك قبل نهاية الدوري بأربع جولات.

وبذلك يعود البارسا إلى مركز الوصيف بجدارة واستحقاق وبرصيد 66 نقطة، وبفارق نقطتين عن منافسه إشبيلية ثالث الترتيب وله 64 نقطة، بعد وقوعه في مصيدة التعادل مع قاديش 1×1.

وأيضًا استفاد برشلونة من الخسارة المفاجئة لفريق أتلتيكو مدريد رابع الترتيب برصيد 61 نقطة، وذلك أمام أتلتيك بلباو، ليبتعد بالمنافسة عن مركز الوصيف.

وتنتظر الفريق الكتالوني مهمة صعبة في الجولة الـ35 المقبلة، في 7 من أيار الحالي، ستجمعه مع فريق ريال بيتيس خارج دياره، وسبق أن فاز المستضيف على البارسا 1×0 في لقاء الذهاب.

وينبغي على الإسباني تشافي هيرنانديز، مدرب البارسا، محاولة عدم إهدار النقاط كما سبق في الجولتين الماضيتين، قبل أن يخسر مركز الوصيف.

وبذات الجولة أيضًا سيواجه أتلتيكو مدريد الفريق الملكي المتوج، وسبق أن فاز الأخير 2×0 في موقعة الذهاب، ويسعى الروخي بلانكوس لاستعادة هيبته وتحقيق نتيجة إيجابية تضمن حضوره بين الكبار، كون هناك أكثر من فريق يطاردونه على مقعد الأبطال.

وفي الجولة الـ35 المقبلة أيضًا، سيحل فريق إشبيلية ضيفًا على فياريال سابع الترتيب، وله 52 نقطة، ويصارع على الدوري الأوروبي على الأقل.

وبعدما حُسمت البطولة لمصلحة ريال مدريد، لا تزال المنافسة مثيرة جدًا على مركز الوصيف وعلى مربع الكبار في الجولات الأربعة المتبقية من الدوري الإسباني.

وستبقى المنافسة قوية وندية كما هي الحال بالنسبة لفرق الصدارة حتى نهاية الدوري، الذي سيختتم في 22 من أيار الحالي.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة