“أسوشيتد برس”: المحكمة الألمانية ترفض طلب استئناف “الغريب”

السوري إياد الغريب ضابط سابق في المخابرات السورية أدين بالسجن 4 سنوات ونصف بتهمة التحريض على الجرائم ضد الإنسانية في قاعة محكمة كوبلنز جنوب غربي ألمانيا- 24 من شباط 2021 (AFP/ توماس لونيس)

السوري إياد الغريب ضابط سابق في المخابرات السورية أدين بالسجن أربع سنوات ونصف بتهمة التحريض على الجرائم ضد الإنسانية في قاعة محكمة "كوبلنز" جنوب غربي ألمانيا- 24 من شباط 2021 (AFP/ توماس لونيس)

ع ع ع

رفضت المحكمة العليا في ألمانيا طلب استئناف عضو سابق في الشرطة السرية السورية، أُدين العام الماضي بتسهيل تعذيب سجناء في بلاده.

وقالت وكالة الأنباء “أسوشيتد برس” الأمريكية اليوم، الثلاثاء 3 من أيار، إن إياد الغريب (45 عامًا)، استأنف الحكم في المحكمة الألمانية.

وذكرت الوكالة أن الغريب أشار إلى أن شهادته أمام المحققين الألمان قدمت أدلة مهمة لإدانة مسؤول سوري سابق ثانٍ، أعلى رتبة منه.

فيما رفضت محكمة العدل الفيدرالية طلب الغريب استئناف حكمه، بحسب الوكالة.

ووفق الوكالة، قالت محكمة العدل إنها لم تجد أي أخطاء قانونية في الحكم أو العقوبة التي أصدرتها محكمة “كوبلنز” بحق الغريب، مشيرة إلى عدم إمكانية الطعن بالحكم حتى الآن.

ما قضية إياد الغريب

كانت المحكمة الإقليمية العليا أصدرت في بلدة كوبلنز جنوب غربي ألمانيا، في 24 من شباط الماضي، حكمها الأول في قضية الضابطَين السوريَّين المتهمَين بالمسؤولية “عن جرائم ضد الإنسانية”، نُفذت في مراكز اعتقال تابعة للنظام السوري بدمشق.

وحكم قاضي المحكمة على الضابط السابق في المخابرات العامة السورية إياد الغريب، بالإدانة، والسجن لمدة أربع سنوات ونصف السنة بتهمة “جرائم ضد الإنسانية”، وفقًا لما نشرته مجلة “دير شبيغل” الألمانية.

استندت المحكمة في إصدار حكمها اليوم إلى اعترافات إياد الغريب نفسه بمراقبته للمساجد عندما كان يعمل في قسم الأديان بفرع “الخطيب”، أو وجوده مع عناصر القسم “رقم 40” في مظاهرة بمدينة دوما، بالإضافة إلى آلاف الصور التي التقطها مصوّر سابق في الشرطة العسكرية السورية يُعرف باسم مستعار هو “قيصر”، تمكّن من الهرب من سوريا صيف عام 2013، حاملًا معه 55 ألف صورة تظهر جثثًا تحمل آثار تعذيب.

وانقضت محاكمة “كوبلنز”، في 13 من كانون الثاني الماضي، بإصدار الحكم الثاني ضد الضابط السابق في المخابرات العامة السورية أنور رسلان (58 عامًا)، بالسجن المؤبد (15 عامًا على الأقل).

أدانت المحكمة رسلان بتهم ترتبط بـ”جرائم ضد الإنسانية”، بما فيها التعذيب، و27 جريمة قتل، و25 حالة اعتداء تشمل العنف الجنسي (قابلة للاستئناف).



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة