حتى إشعار آخر..

محافظة دمشق تغلق تقاطعًا حيويًا وسط العاصمة

ساحة الحجاز في دمشق 20 شباط 2022 ( حسان حسان / عنب بلدي )

ع ع ع

أصدرت محافظة دمشق، تعميمًا يقضي بإغلاق الطريق الممتد بين نهاية مبنى وزارة السياحة بجانب فندق “البستان” وحتى فندق “سميرا ميس” عند التقاطع المروري بجسر “فيكتوريا”، باتجاه ساحتي “المرجة” و”يوسف العظمة”، أمام حركة السيارات اعتبارًا من السبت المقبل.

وبحسب بيان للمحافظة، اليوم الخميس 5 من أيار، قالت الوكالة السورية الرسمية للأنباء (سانا) إنها تلقت نسخة عنه، يرجع قرار إغلاق الطريق أمام السيارات إلى “أعمال الصيانة”، دون تحديد مدة واضحة لعودة فتح الطريق، مكتفية بأن الإغلاق سينتهي عند انتهاء أعمال الصيانة.

وبحسب البيان، سيبقى كل من الطريقين الفرعيين باتجاه ساحة “الحجاز” وشارع “النصر”، والالتفاف تحت الجسر للذهاب باتجاه ساحة “الأمويين” مفتوحين أمام حركة السيارات.

ويتوسط الطريق المراد “صيانته” العاصمة دمشق، ويعتبر طريقًا أساسيًا يربط شوارع المدينة الأكثر ازدحامًا نظرًا لطبيعة شوارعها الضيقة.

ولا تحدد المحافظات في مناطق سيطرة النظام عمومًا، وقتًا واضحًا أو مختصرًا لأعمال صيانة الطرقات الأساسية أو الفرعية، فمن الطبيعي أن تمتد فترة الصيانة لأشهر، ما ينتج عنها ازدياد الازدحام المروري الذي تعانيه المحافظات أساسًا، فضلًا عن زيادة نسبة الحوادث المرورية.

ففي نيسان 2021 أعلنت محافظة دمشق عن بدء أعمال الصيانة لجسر المتحلق الجنوبي الواصل بين منطقة “الزاهرة” ومنطقة “كفرسوسة”، بهدف صيانة الطريق القادم من المزة باتجاه مطار “دمشق” الدولي، لكن أعمال الصيانة لم تنته إلا في 18 من تشرين الثاني من العام نفسه.

وفي تشرين الثاني 2021، عزا رئيس نيابة محكمة السير في دمشق، مهند آغا خلّو، ازدياد نسبة الحوادث في دمشق، إلى ازديادها على المتحلق الجنوبي نتيجة أعمال الصيانة التي تجريها المحافظة وعدم وجود الشاخصات المرورية الكافية، وأن هناك بعض السائقين يقودون بسرعة زائدة على هذا الطريق من دون اعتبار أن هناك أعمال صيانة وبالتالي السرعة هي السبب الرئيسي لوقوع الحوادث على المتحلق، بحسب تعبيره



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة