مقتل رئيس “الأمن العسكري” ببلدة الخريطة غربي دير الزور

من المنطقة التي انفجرت فيها العبوة الناسفة في بلدة الخريطة غربي دير الزور- 5 أيار 2022 (فرات بوست/ فيس بوك)

ع ع ع

قُتل رئيس مفرزة “الأمن العسكري” في بلدة الخريطة التابعة لمحافظة دير الزور المساعد ياسر سليمان، الملقب بـ”أبو يوسف”، إثر انفجار عبوة ناسفة استهدفت سيارته في البلدة.

وقالت شبكة “مشرق ميديا” المحلية عبر “تيلجرام” إن عبوة ناسفة استهدفت “أبو يوسف” أثناء تواجده على الحاجز العسكري التابع لقوات النظام على أحد مداخل البلدة.

وينحدر سليمان من مدينة صافيتا شمال شرقي محافظة طرطوس، بحسب شبكة “فرات بوست” المحلية.

ولم تُعلن أي جهة مسؤوليتها عن الاستهداف حتى لحظة تحرير هذا الخبر.

وتتزايد حالات استهداف المقاتلين والعاملين في صفوف قوات النظام السوري منذ مطلع نيسان الماضي بحسب ما رصدت عنب بلدي.

وتشكّل المنطقة الشرقية من سوريا، لا سيما محافظة دير الزور، نموذجًا لشكل الصراع في عموم الجغرافيا السورية، بحسب دراسة أعدها مركز “حرمون للدراسات المعاصرة”.

وبحسب آخر إحصائية أصدرتها شبكة “دير الزور 24” المحلية، فإن محافظة دير الزور شهدت خلال نيسان الماضي مقتل 20 شخصًا على أيدي جهات مختلفة، بينهم طفلان وامرأتان.

وتنتشر في مدينة دير الزور وبعض مدن وقرى ريفها الشرقي ميليشيات موالية النظام السوري مثل “الدفاع الوطني”، والميليشيات العراقية، والإيرانية، والأفغانية، والباكستانية، المدعومة من قبل “الحرس الثوري الإيراني”.

وتتكرر في القسم الذي تسيطر عليه قوات النظام من محافظة دير الزور الاقتتالات بين ميليشيات موالية للنظام وأخرى موالية لإيران، والتي تسفر عن قتلى وجرحى في الكثير من الأحيان.

ونتج عن أحدث هذه الخلافات في نيسان الماضي، إصابة قائد قوات “الدفاع الوطني” في مدينة البوكمال، عصام الفاضل، بمشاجرة مع مجموعة مسلحة من أبناء عشيرة “الجغايفة” الموالية لإيران عند دوار “المصرية” في مدينة البوكمال شرقي محافظة دير الزور.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة