وزير الداخلية التركي يجيب عن تساؤلات بشأن إعادة مليون سوري

وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو (NTV)

ع ع ع

أجاب وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، اليوم، الخميس 5 من أيار، في مقابلة له مع قناة “TGRT Haber“، عن  تساؤلات الشارع التركي حول السوريين في تركيا.

وتناولت المقابلة آخر التطورات المتعلقة في المشروع الذي أطلقته الحكومة التركية لإعادة مليون لاجئ سوري إلى شمال غربي سوريا، بالإضافة إلى كل الأعداد المتعلقة بالسوريين وتواجدهم في تركيا.

مشروع إعادة مليون سوري

أوضح صويلو، بعد الادعاءات التي انتشرت في الشارع التركي، حول بناء تركيا بيوت الطوب في شمالي سوريا من أموال الشعب التركي، بأن كل المنازل هي من أموال التبرعات، بمختلف الجهات المتبرعة.

وأضاف أن تركيا تستعد لبناء نحو 100 ألف منزل، في محافظة إدلب وتسليمها مع حلول نهاية العام الحالي.

قال صويلو، إن تمويل مشاريع المنازل والتي تبلغ مساحاتها 40 و60 و80 مترًا مربعًا، هو من المنظمات الخيرية الدولية بالكامل.

وأفاد أن خطة المشروع التي تستهدف مليون لاجئ سوري، تهدف لبناء 250 ألف منزل، مشيرًا لتوجه الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، لمشاركة الخطة الكاملة مع شعبه.

فيما أضاف أن اللاجئين السوريين المقيمين في تركيا، تحت “الحماية المؤقتة” هم من سينقلون إلى هذه المشاريع السكنية، تحت مشروع العودة الطوعية.

وقال صويلو، إن المشاريع تنشأ في أكثر من منطقة وليس فقط في إدلب.

وذكر أن المشاريع لن تقتصر على المنازل السكنية فقط، بل ستشمل مدارس وصالات رياضية وكل المنشآت الاقتصادية والصحية، مشيرًا إلى مساعي بلاده في تأمين عودة طوعية آمنة وكريمة للسوريين، بحسب تعبيره.

وأكد صويلو أن “العودة الطوعية” بدأت، لافتًا لتوفير تركيا الأمن في مناطق تواجدها.

فيما قال، إن المشاريع الصناعية بدأت في الشمال السوري، مشيرًا لتواجد أكثر من ألف و300 مراكز عمل.

وصرح الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، عن مساعي الحكومة التركية لإعداد مشروع لضمان عودة مليون لاجئ سوري “عودة طوعية” إلى بلادهم، بحسب ما نقلته قناة “A Haber” التركية.

وجاءت تصريحات أردوغان، في 3 من أيار، عبر مكالمة فيديو، خلال مراسم تسليم مفاتيح منازل “الطوب” في محافظة إدلب، بالتنسيق مع إدارة الكوارث والطوارئ (آفاد)، وبحضور وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو.

وأضاف أن المشروع سيتركز في 13 منطقة بمدن جرابلس والباب وتل أبيض ورأس العين، بالتعاون مع المجالس المحلية في هذه المناطق.

وأفاد أن 57 ألفًا و306 منازل من أصل 77 ألفًا أُنشئت، متضمنة جميع المنشآت اللازمة لتأمين الاحتياجات اليومية كالأفران والجوامع والحدائق.

ووصل عدد العوائل التي استفادت من هذا المشروع إلى 50 ألف عائلة، بحسب تصريحات أردوغان.

آخر الإحصائيات لأعداد السوريين في تركيا

منذ عام 2011 وحتى اليوم، حصل 200 ألف و950 لاجئًا سوريًا على الجنسية التركية، ممن تقدموا بطلبات للتجنيس، وفق ما أعلن عنه صويلو.

وبحسب صويلو، 113 ألفًا و654 منهم أفراد بالغون، وأشار إلى وجود 47 ألف سوري “تركماني” ممن تجنسوا.

وأفاد صويلو، أن عدد اللاجئين السوريين، المتواجدين في تركيا تحت الحماية المؤقتة، بلغ نحو ثلاثة ملايين و762 ألف، مشيرًا لتواجد قيود 120 ألف لاجئ غير مفعلة، خارج هذه الأرقام.

وأشار صويلو إلى عدم ازدياد عدد اللاجئين السوريين المقيمين في تركيا، منذ عام 2017، رغم ولادة 700 ألف طفل.

ويوجد نحو مليون و305 آلاف أجنبي في ولاية اسطنبول، منهم نحو 500 ألف سوري من حاملي بطاقة “الحماية المؤقتة”.

وصل عدد السوريين اللاجئين من تركيا إلى أوروبا، في السنوات الخمس الأخيرة إلى نحو مليون ونصف، فيما عاد 500 ألف سوري إلى بلاده عودة طوعية، بحسب تصريحات صويلو.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة