صراع كبير بين الفرق المهددة بالهبوط في الدوريات الأوروبية الكبرى

ريشارليسون لاعب إيفرتون يحتفل بهدفه ضد تشيلسي- 1 أيار 2022 (Reuters)

ع ع ع

تتسارع الأحداث مع اقتراب الدوريات الأوروبية من خط النهاية لموسم كان حافلًا ومثيرًا بكل المقاييس، مع الصراع بين فرق الصدارة، وخاصة تلك التي تنافس على الحضور في مربع الكبار، أو تلك التي تنافس على الصدارة واللقب معًا.

وفي المقابل، أيضًا تشهد الملاعب الأوروبية صراعًا كبيرًا بين الفرق المهددة بالهبوط للدرجة الأدنى في ثلاثة دوريات أوروبية كبرى، وهي الليجا الإسبانية والبريميرليج والكالتشيو.

أربعة فرق تسعى للهروب في البريميرليج

تسعى ثلاثة فرق في الدوري الإنجليزي الممتاز للهروب من دائرة خطر الهبوط للدرجة الأولى، بعد أن هبط رسميًا فريقا واتفورد بالمركز الـ19 برصيد 22 نقطة ونوريتش سيتي بالمركز الـ20 والأخير برصيد 21 نقطة، وهو الوافد الجديد للبريميرليج هذا الموسم.

بينما أنقذ فريق إيفرتون نفسه مؤقتًا ليحتل المركز الـ16 برصيد 35 نقطة، بعدما فاز على ليستر سيتي 1×2.

أما فريقا بيرنلي بالمركز الـ17 فتراجع درجة إثر خسارته أمام استون فيلا 1×3، وكذلك فريق ليدز بالمركز 18 وله 32 نقطة بات في قلب دائرة الخطر بعد خسارته أمام أرسنال 2×1.

ويزداد الأمر تعقيدًا بالنسبة لهذه الفرق عندما تلعب بقية مبارياتها مع فرق الصدارة، التي بدورها تتنافس على مربع الكبار.

فريق بيرنلي تنتظره مواجهة مهمة مع توتنهام خامس الترتيب، ومع نيوكاسل عاشرًا الذي عاد إلى توازنه من جديد.

بينما سيلعب فريق ليدز سيتي مع تشيلسي ثالثًا، ومع برايتون في المركز التاسع، وأخيرًا مع برينتفورد بالمركز الـ14.

أما إيفرتون فلديه مباراة واحدة صعبة، ويمكن أن ينجو بنفسه من الهبوط، حيث سيقابل أرسنال، كما سيقابل فريقي وواتفورد وبرنتفورد.

خمسة فرق تسعى للنجاة بنفسها في الليجا   

أيضًا، في الدوري الإسباني للدرجة الأولى، تسعى خمسة فرق للهروب من دائرة شبح الهبوط للدرجة الثانية، والصراع فيها شديد لأن الفارق بينها نقاط قليلة.

تمكّن قاديش من الهرب من دائرة الخطر إثر فوزه على التشي 3×0، وأنقذ نفسه مؤقتًا، إذ يحتل المركز 16 برصيد 35 نقطة.

وكذلك استطاع فريق غرناطة أن يسجل نتيجة كبيرة أسعفته نحو منطقة الأمان، ولو مؤقتًا على الأقل، عندما فاز على ريال مايوركا 2×6.

وبعد خسارة مايوركا عاد إلى قلب دائرة الخطر بالمركز الـ18 برصيد 32 نقطة.

بدوره، ليفانتي الذي سجل نتيجة طيبة بفوزه على ريال سوسييداد أحد فرق المقدمة 2×1، جدد أمله بإنقاذ نفسه لكنه لا يزال ضمن الخطر بالمركز الـ19 وبرصيد 29 نقطة.

بينما فريق ديبورتيفو آلافيس يقترب من وداع الدوري الإسباني للدرجة الأولى، إثر خسارته الكبيرة أمام سيلتا فيغو 4×0 ليحتل المركز الـ20 والأخير برصيد 28 نقطة.

وتستمر المنافسة في الليجا على الهروب من الهبوط لغاية الجولة الـ38 والأخيرة، بينما ستحدد الجولة 36 مصير فريقي ريال مايوركا وغرناطة عندما يلعبان مع بعضهما في تلك الجولة، وتنتظر مايوركا مباراة صعبة ستجمعه مع إشبيلية ثالث الترتيب.

فيما فريق قاديش سيكون موقفه صعبًا للغاية، حيث سيلعب مباراتين صعبتين، الأولى مع ريال سوسييداد سادس الترتيب، ومع بطل الدوري ريال مدريد.

بدوره، غرناطة لديه موقعة صعبة مع ريال بيتيس خامس الترتيب، فيما آلافيس وليفانتي سيعانيان كثيرًا وفرصة نجاتهما من الهبوط باتت ضعيفة.

أربعة فرق مهددة بشكل مباشر في الكالتشيو

نظريًا توجد ستة أندية مهددة بالهبوط للدرجة الثانية في الدوري الإيطالي، وهي سامبدوريا بالمركز الـ15 وسبينزيا بالـ16 ولهما 33 نقطة، وهما أقرب للنجاة من الهبوط.

بينما هناك أربعة فرق ستعاني كثيرًا، وستهبط ثلاثة منها إلى الدرجة الثانية وهي الأخيرة في جدول الترتيب العام.

ساليرنتانا بالمركز الـ17 برصيد 30 نقطة، سيكون أقل الفرق التي تعاني من ضغط مباريات الفرق الصدارة في الجولات الثلاث المتبقية.

بينما كالياري بالمركز الـ18 وله 29 نقطة، تنتظره مواجهة نارية مع إنتر ميلان “حامل اللقب” الذي يقاتل ليعود إلى الصدارة، كما هي الحال عند فريق جنوى بالمركز الـ19 وله من الرصيد 28 نقطة، وسيلعب أكثر من لقاء مع فرق قوية مثل يوفنتوس رابعًا ونابولي ثالث الترتيب.

أما فينسيا بالمركز الـ20 والأخير فسيلعب مباراتين مهمتين، الأولى مع بولونيا بالمركز الـ13، ثم مع فريق روما الذي حل بالمركز السادس، ويبدو أنه سيكون أول الراحلين عن الكالتشيو.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة