الرقة.. هطولات مطرية شديدة تضر بالأراضي الزراعية

مزارع في الرقة قرب أحد ممرات المياه في أرضه - 4 من آذار 2022 (برنامج الأغذية العالمي)

مزارع في الرقة قرب أحد ممرات المياه في أرضه - 4 من آذار 2022 (برنامج الأغذية العالمي)

ع ع ع

تأثرت الأراضي الزراعية في أرياف مدينة الرقة بالهطولات المطرية الشديدة خلال الأسبوع الماضي، إذ شكّلت الأمطار فيضان نهر “البليخ” وسيولًا أسفرت عن انجراف الأراضي الزراعية مما خلق حالة غضب وإلقاء لوم متبادل بين المزارعين و”لجنة الزراعة والري” في “مجلس الرقة المدني”.

اسماعيل سليمان (40 عامًا)، مزارع في قرية خنيز بريف الرقة الشمالي، قال لعنب بلدي، إن فيضان نهر “البليخ” تسبب بانجراف نحو ألفي دونم مزروعة بالقمح.

وأضاف المزارع، أن مياه السيول لا تزال متجمعة في بعض مناطق ريف الرقة الشمالي والشرقي على طول امتداد نهر “البليخ”، مشتكيًا من التدخل المحدود للجنة الزراعة والري في “مجلس الرقة المدني” لإزالة الانسدادات أمام مياه السيول.

ولم تقتصر المساحات التي جرفتها السيول على المزروعة بالقمح، وشملت مساحات مزروعة بالقطن والخضروات الصيفية والتي زرُعت حديثًا، وفقًا لما رواه مزارعون تحدثت إليهم عنب بلدي.

عساف الابراهيم، مزارع آخر من قرية المشيرفة بريف الرقة الشرقي، قال إن حالة الفيضان التي يشهدها “البليخ” وتشكل السيول هي الأولى منذ عدة سنوات.

وانتقد عساف التحرك الطفيف للجنة الزراعة، مؤكدًا أن عدم تعزيل المصارف الزراعية وأجزاء من النهر وتراكم القصب النهري والانسدادات الطينية فاقم من أثر السيول وضاعف أثرها.

في المقابل، أرجع عضو في “لجنة الزراعة والري”، تحفظ على ذكر اسمه لأسباب متعلقة بسياسة اللجنة، تشكل السيول وتفاقم الأضرار نتيجة الفيضانات إلى التجاوزات التي أجراها المزارعون  خلال السنوات الماضية.

وأضاف المصدر، في حديث إلى عنب بلدي، أن المزارعين أزالوا السواتر الترابية والحجرية التي وضعت على ضفتي النهر قبل بدء الصراع في سوريا لمنع تشكل الفيضانات ولجأوا لزراعة بعض المساحات القريبة من مجرى النهر والتي لم تكن تُزرع قبل سنوات.

وشهدت مناطق في شمال شرقي سوريا، لا سيما ريف الرقة الشمالي، هطولات مطرية شديدة رافقها عواصف غبارية ورعدية خلال الأيام القليلة الماضية هي الأعنف منذ سنوات.

وكانت مديرية الأرصاد الجوية في حكومة النظام السوري حذرت من أمطار شديدة نتيجة مرور خلايا ركامية على أرياف الرقة والحسكة نهاية نيسان الماضي.

ودعت مديرية الأرصاد السكان إلى الحذر مع احتمالية هطول كميات كبيرة من المطر ممكن أن تصل إلى 70 ميليمترًا في الساعة، مصحوبة بالعواصف الرعدية وهطول حبات البرد.

وينبع نهر البليخ من “عين العروس” جنوب الحدود السورية التركية بنحو ثلاثة كيلومترات في ريف الرقة الشمالي، ويمتد جنوبًا بطول 110 كيلومترات، ليصب في نهر الفرات بالقرب من بلدة رقة سمرة بريف الرقة الشرقي.

وتعتمد بعض مشاريع الري في ريف الرقة على مياه نهر “البليخ”، والذي انخفضت مياهه بشكل كبير خلال السنوات الماضية نتيجة انخفاض هطولات الأمطار، وتراجعها خلال سنوات الجفاف التي مرت على المنطقة.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة