الأسد يزور طهران للمرة الثانية منذ 2011

رئيس النظام السوري، بشار الأسد، والمرشد الأعلى للثورة الإيرانية، آية الله علي خامنئي، والرئيس الإيراني، ابراهيم رئيسي، 8 من أيار 2022 (حساب خامنئي/ تويتر)

ع ع ع

التقى رئيس النظام السوري، بشار الأسد، بنظيره الإيراني، ابراهيم رئيسي، والمرشد الأعلى للثورة الإيرانية، آية الله علي خامنئي، في زيارة رسمية إلى طهران.

وقال خامئني اليوم، الأحد 8 من أيار، “العلاقة بين إيران وسوريا مصيرية ولا يجب أن ندعها تضعف بل يجب تعزيزها قدر الإمكان”، بحسب ما نقلت صحيفة “الوطن” السورية المقربة من النظام.

وأضاف خامنئي، “معنوياتكم العالية هي من أهم أسباب انتصار مقاومة سوريا خلال الحرب الدولية عليها”.

ونشر موقع “نور نيوز” الإيراني صورًا من الزيارة، ويظهر وزير الخارجية السوري، فيصل المقداد ضمن الوفد السوري.

وزير الخارجية السوري فيصل المقداد خلال زيارة الأسد إلى طهران - 8 من أيار 2022 (نور نيوز)

وزير الخارجية السوري فيصل المقداد خلال زيارة الأسد إلى طهران – 8 من أيار 2022 (نور نيوز)

وزار الأسد طهران، في تشرين الأول من عام 2019، والتقى خامنئي برفقة قائد “الحرس الثوري الإيراني”، آنذاك قاسم سلبماني.

وأسهمت الميليشيات الإيرانية في سيطرة قوات الأسد على مساحات واسعة من مناطق المعارضة، ومن أبرز الميليشيات “حركة النجباء”، وميليشيا “فاطميون” و”فيلق القدس” التابعة لـ”الحرس الثوري”، ومقاتلون من “حزب الله” اللبناني، المدعوم من إيران.

وفقدت الميليشيات الإيرانية عددًا من قادتها خلال معارك تخوضها في سوريا.

لكن طهران تنفي وجود قوات لها داخل سوريا، وصرح مسؤولوها مرارًا بأن وجودها استشاري فقط بناء على طلب النظام السوري.

وتتهم المعارضة السورية إيران بأنها المسؤولة عن دعم الأسد منذ بدايات الثورة على أساس طائفي، الأمر الذي أجج الأوضاع في سوريا، كما تتهمها بارتكاب عمليات تغيير ديموغرافي في بعض المناطق.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة