اليوفي والإنتر في ديربي مثير بنهائي كأس إيطاليا

يوفنتوس وإنتر ميلان من لقاء سابق- 6 من نيسان 2022

ع ع ع

يشهد ملعب “الأوليمبيكو” في العاصمة روما عند الساعة 10:00 مساء بتوقيت دمشق اليوم، الأربعاء 11 من أيار، الديربي الكبير بين يوفنتوس وإنتر ميلان على نهائي كأس إيطاليا للموسم 2022.

وهو سيناريو مكرر لنهائي كأس السوبر الإيطالي الذي أقيم بتاريخ 12 من كانون الثاني الماضي، وفاز فيه الإنتر على اليويفي بالتمديد 2×1.

تُعتبر هذه المواجهة رقم 180 في تاريخ لقاءات الفريقين، وهي بمثابة التحدي الكبير بين أليغري وإنزاجي في لقاء “كسر العظم”.

سبق أن فازت الأفاعي على اليوفي مرتين في دوري الكالتشيو هذا الموسم، ففي لقاء الذهاب فاز 2×1، كما فاز الإنتر 0×1 في موقعة الإياب.

وصل يوفنتوس إلى المباراة النهائية بعدما تجاوز سامبدوريا 4×1 في دور الـ16، وأيضًا أقصى اليوفي فريق ساسولو بعد الفوز عليه 2×1 في دور ربع النهائي.

كما حقق يوفنتوس فوزًا مهمًا في دور نصف النهائي على فيورنتينا 0×1 ذهابًا، كما فاز اليوفي 2×0 في لقاء الإياب.

بدوره، حقّق الإنتر فوزًا ثمينًا بديربي الغضب على غريمه التقليدي ميلان 3×0 في لقاء الإياب، وكان الفريقان قد تعادلا دون أهداف في موقعة الذهاب بدور نصف النهائي.

وكان إنتر ميلان فاز في دور ربع النهائي على فريق روما 2×0، وفي دور الـ16 تمكّن الإنتر من الفوز 3×2 على فريق إمبولي.

يحتل فريق إنتر ميلان المركز الثاني في الدوري الإيطالي للدرجة الأولى برصيد 78 نقطة، ويتأخر عن ميلان المتصدر بفارق نقطتين فقط.

بينما يحتل فريق يوفنتوس المركز الرابع برصيد 69 نقطة، وتقريبًا ضمن وجوده بين الأربعة الكبار في الكالتشيو.

مواجهة التحدي بين إنزاجي وأليغري

تُعتبر هذه المباراة هي قمة التحدي بين مدربين كبيرين هما سيموني إنزاجي، المدير الفني لفريق إنتر ميلان، وماسيميليانو أليغري، المدير الفني لفريق يوفنتوس.

ويرغب المدرب إنزاجي في حصد اللقب الثاني هذا الموسم، ليكون دافعًا معنويًا في مواصلة تألقه بالدوري الإيطالي والاحتفاظ باللقب والبطولة الثالثة في موسم واحد.

تسلّم الإيطالي سيموني إنزاجي (45 سنة) قيادة إنتر ميلان في 3 من حزيران 2021، قادمًا من نادي لاتسيو، وجاء خلفًا لمواطنه أنطونيو كونتي، الذي بدوره تسلّم مؤخرًا قيادة توتنهام الإنجليزي.

وتسلّم إنزاجي فريق الإنتر وهو حامل اللقب في الموسم الماضي، وعليه الاحتفاظ بهذا المكسب قدر الإمكان.

وتعتبر مهمة الإيطالي إنزاجي صعبة ولكنها غير مستحيلة، نظرًا إلى تقديم فريق الإنتر مستوى عاليًا، وخصوصًا في المواجهات الأخيرة.

يمتاز المدرب سيموني إنزاجي بخطة لعب شبه ثابتة هي “3ـ 5ـ 1ـ 1″، وأحيانًا يلعب بخطة متحركة حسب الحاجة هي “3ـ 5 ـ 2”.

فيما أبرز لاعبي الإنتر هو الأرجنتيني وهداف الفريق لاوتارو مارتينيز، وهو أحد أبرز الهدافين بدوري الكالتشيو، إلى جانب اللاعب البوسني إدين دجيكو  والتركي هاكان، والأرجنتيني خوان كوريا والكرواتي إيفان.

أليغري يسعى لوقف زحف إنزاجي

بدوره، يعتبر الإيطالي ماسيميليانو أليغري (53 سنة)، المدير الفني لنادي يوفنتوس، من أبرز المدربين في إيطاليا، وفي أوروبا بشكل عام.

ويتمتع أليغري بفكر تدريبي جيد، وله حضوره الكبير في عدد من الدوريات الأوروبية، من خلال مسيرته الاحترافية الحافلة بالنسبة إلى الأندية التي دربها سابقًا.

وفي 28 من أيار 2021، ومع ختام الموسم الكروي الماضي، كانت إدارة نادي يوفنتوس أعلنت عن تعاقدها مع المدرب السابق أليغري، وعودته مرة ثانية لقيادة اليوفي بعد غياب عامين، بدلًا من المدرب أندريا بيرلو، بعقد مدته أربع سنوات.

أليغري غيّر خطة اللعب التي كانت معتمدة من قبله، وهي “4-2-3-1″، إلى خطة جديدة لعب بها لأول مرة في هذا الموسم، وهي “4-3-3″، ولكنه منذ كانون الثاني الماضي، يفتقد إلى خدمات فيدريكو كييزا، أحد أهم اللاعبين بالفريق، بعد إصابته في دوري الكالتشيو، وسوف يستمر غيابه عن الملاعب لنهاية الموسم الحالي.

فيما يُعتبر أبرز لاعبي اليوفي الأرجنتيني باولو ديبالا، والإسباني الفارو موراتا، والكولومبي خوان كورادورو، بالإضافة إلى الإيطاليين مويس كين وليوناردو بوفونشي.

تاريخ مواجهات الفريقين  

تُعتبر مواجهات الفريقين من أهم المباريات شعبية وجماهيرية في إيطاليا منذ قرن من الزمن، وعادة يتحول الديربي إلى مهرجانات كبيرة على مستوى إيطاليا.

سبق أن التقى إنتر ميلان ويوفنتوس 179 مرة، حقّق اليوفي الفوز في 85 مباراة، وسجل 256 هدفًا في مرمى الإنتر.

بدوره، فريق الأفاعي الإيطالية حقّق الفوز في 49 مباراة، وسجل 209 أهداف في شباك اليوفي، وسيطر التعادل بينهما 45 مرة.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة