“التجارة الداخلية” ترفع أسعار الأسمنت في سوريا

معدات بناء ثقيلة في موقع “ماروتا سيتي” ضمن أكبر مشروع استثمار عقاري جنوبي دمشق دون ضوابط قانونية عادلة- 8 من تشرين الأول 2018 (AP)

ع ع ع

أصدر وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في حكومة النظام السوري، قرارًا رفع بموجبه سعر الأسمنت الفرط والمعبّأ، اعتبارًا من غد الخميس.

وبحسب القرار الصادر عن الوزارة اليوم، الأربعاء 11 من أيار، حدد سعر الأسمنت “البورتلاندي” المعبّأ عيار 35.5 للمستهلك بـ397 ألفًا و760 ليرة للطن الواحد، وسعر الأسمنت “البوزلاني” بـ301 ألف و670 ليرة للطن الواحد.

كما حدد القرار سعر طن الأسمنت “البورتلاندي” الفرط بـ341 ألفًا و30 ليرة سورية.

وبحسب الوزارة، جاء القرار بناء على طلب وزارة الصناعة في حكومة النظام وتوصية “اللجنة الاقتصادية”.

وتشهد السوق السوداء لبيع “المنتجات الأسمنتية” انتعاشًا، نتيجة تخفيض المخصصات “المدعومة”، ما يجبر أصحاب المعامل والورشات على شرائه بسعر “حر”، وصل خلال الأيام الماضية إلى حوالي 700 ألف ليرة سورية للطن الواحد.

ولا يلتزم التجار في مختلف مناطق سيطرة النظام بالتسعيرة النظامية، فأسعار الحكومة هي فقط لمن يستطيع الحصول على الأسمنت من المؤسسات الرسمية، عبر رخص بناء أو ترميم، أما بالعموم فالتجار هم من يتحكمون بشراء ومبيع الأسمنت.

ويصل إنتاج المؤسسة من مادة الأسمنت المعبّأ والفرط إلى عشرة آلاف طن يوميًا، بحسب ما أوضحه مدير عام “المؤسسة العامة للأسمنت”، المثنى السرحاني، في آب 2021.

وحذر السرحاني من أن صناعة الأسمنت في سوريا قد تتجه نحو الزوال، ما لم يتم تدريب وتعليم المزيد من العمال على العمل بها، مضيفًا أن عدد العمال بهذه المهنة كان نحو عشرة آلاف عامل، لم يبقَ منهم اليوم سوى أربعة آلاف وخمسمئة عامل، “وهم بتناقص مستمر”.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة