"عامل سخرة دون أجر"

لفقدانه هويته الشخصية.. حارس جبلة ينهي مسيرته مع النادي

حارس نادي جبلة السوري، عيسى الأشقر (تعديل عنب بلدي)

حارس نادي جبلة السوري عيسى الأشقر (تعديل عنب بلدي)

ع ع ع

أعلن حارس نادي جبلة السوري عيسى الأشقر، نهاية مسيرته الكروية مع ناديه، لفقدانه هويته الشخصية، وعدم حصوله على مستحقاته المالية كاملة.

وعزا الأشقر عدم وجوده مع بعثة النادي المشاركة في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي، لفقدان هويته الشخصية منذ فترة طويلة، وفق ما نشره عبر “فيس بوك“، فجر الخميس 12 من أيار.

وأوضح اللاعب أنه كلّم إدارة النادي حينها لحل المشكلة، وكان الرد إيجابيًا مع وعود بحل المشكلة، دون الإيفاء أو إيجاد حلول جذرية مع تسويف الموضوع لحين سفر البعثة، رغم إمكانية حلها ببساطة، حسب قوله.

وأضاف الحارس في منشوره سببًا إضافيًا (غير مباشر) لإنهاء مسيرته مع جبلة، وهو عدم تسلّمه مستحقاته المالية وفق قيمة عقوده كاملة رغم مطالباته للسنة الثالثة تواليًا وخاصة هذا الموسم، إذ إنه ينتظر بقية مستحقاته المالية لإعانة ذويه في حياتهم.

وتحدث الأشقر عن إمكانية تخليه عن النادي في الفترات الأخيرة لعدم تسديد مستحقاته من مرحلة الذهاب بالدوري السوري مع الوعود “الكاذبة” بتسديدها لكنه رفض، مضيفًا أن مطالبه “حق مشروع كأي عامل يتخلى عن عمله عندما يرى نفسه عامل سخرة من دون أجر لا أكثر”.

وأرجع اللاعب سبب عدم تخليه عن جبلة لمحبته للنادي وجمهوره، معربًا عن خيبته، إذ كان يأمل بنهاية مسيرته مع نادي جبلة بطريقة “مشرفة” من خلال المشاركة الآسيوية لكن لم يُكتب له النصيب.

وأنهى اللاعب منشوره بتساؤل للجمهور الجبلاوي بشأن رضاهم عن تصرف إدارة النادي بحق من “ضحّى بالكثير من أجلهم”؟

ويلعب الحارس الأشقر (33 عامًا) مع نادي جبلة منذ ثلاث سنوات، وتُوّج مع النادي ببطولة كأس الجمهورية موسم 2020- 2021، ولعب سابقًا لأندية الجيش، حطين، الساحل، وتشرين.

منشور حارس نادي جبلة عيسى الأشقر حول أسباب نهاية مسيرته مع النادي- 12 من أيار 2022

ويأتي قرار الأشقر بعد تخبطات عديدة تشهدها الكرة في سوريا، وبعد أيام من عدة بيانات متفرقة من عدة أندية محلية، طالبت اتحاد الكرة بإلغاء هبوط الأندية من الدوري السوري لهذا الموسم، كأندية النواعير وعفرين، وانتقدت “أخطاء تحكيمية مقصودة وغير إنسانية، وقرارات متناقضة وتعسفية، ومحاباة فرق على حساب أخرى”.

كما يأتي بعد قرارات أخرى كتعليق نادي تشرين وجبلة تعليق مشاركة كل منهما في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي، بسبب قرارات اتحاد الكرة في سوريا، التي وصفاها بـ”المجحفة”، بمنع التعاقد مع لاعبين محليين للمشاركة مع الأندية في الاستحقاق الآسيوي، تبعتها قرارات من الاتحاد الرياضي العام يمنح الانتقالات وفق شروط محددة.

ويتعرّض الاتحاد الرياضي العام لاتهامات بفقدانه منظومة كرة القدم، وفشله في تحقيق نتائج إيجابية، واستخدامه الظروف الحالية في سوريا حجة لتبرير فشله.

وتعتبر الرياضة في سوريا بعيدة عن أولويات النظام السوري، الذي يرى فيها مجرد أداة لتأكيد حضوره خارجيًا، بحسب ملف أعدته عنب بلدي سابقًا، أشار إلى اتهامات بـ”الفساد والواسطة” للمنظومة الرياضية السورية.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة