وفاة الرئيس الإماراتي خليفة بن زايد.. تنكيس الأعلام لـ40 يومًا

الرئيس الإماراتي خليفة بن زايد

ع ع ع

أعلنت وزارة شؤون الدولة الإماراتية وفاة الرئيس الإماراتي، خليفة بن زايد آل نهيان، عن عمر ناهز 73 عامًا، اليوم الجمعة 13 من أيار.

كما أعلنت الوزارة، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الإماراتية (وام)، تنكيس الأعلام لمدة 40 يومًا، وتعطيل العمل في الوزارات والدوائر الرسمية والمؤسسات الاتحادية والمحلية والقطاع الخاص لمدة ثلاثة أيام، اعتبارًا من اليوم.

ومنذ سنوات، غاب خليفة بن زايد عن المشهد السياسي في الإمارات، ليتحكم بمقاليد السلطة ولي عهد أبو ظبي، محمد بن زايد، على المستوى المحلي والدولي.

لكن “وام” ذكرت أنه هنّأ، في 8 من أيار الحالي، إلى جانب حاكم دبي، محمد بن راشد آل مكتوم، ومحمد بن زايد، الملك السعودي، سلمان بن عبد العزيز، بنجاح فحوصات طبية أجراها حينها.

كما ألقى كلمة، في 5 من أيار الحالي، بمناسبة الذكرى الـ46 لتوحيد القوات المسلحة، قال فيها إن الإمارات ستستمر في توسيع علاقاتها مع الدول الشقيقة والصديقة المستمرة التي يشهدها العالم، معتبرًا أن ذلك يستدعي اليقظة والاستعداد من القادة الإماراتيين.

وكان الظهور العلني المصوّر الأخير لخليفة بن زايد عام 2020، حين أجرى زيارة إلى محمية غناطة الإماراتية برفقة أخيه محمد بن زايد.

ولد خليفة بن زايد عام 1948، وهو ثاني رؤساء الإمارات، بعد والده زايد بن سلطان، مؤسس الدولة الإماراتية، كما أنه الحاكم الـ16 لإمارة أبو ظبي.

تولى ابن زايد الرئاسة عام 2004 إثر وفاة والده، وهو متزوج ولديه ثمانية أولاد، وتنقل في المناصب خلال حكم والده، بين ولاية العهد ووزارة الدفاع والمالية، كما عُيّن نائبًا لرئيس الوزراء في مجلس الوزراء الثاني عام 1973، ونائبًا للقائد الأعلى للقوات المسلحة عام 1976.

وقبل أسبوع تداولت بعض وسائل الإعلام نبأ وفاة خليفة بن زايد، دون أن يصدر حينها أي تأكيد أو نفي، أو تعليق رسمي، من أي جهة رسمية إماراتية حول الموضوع.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة