إيلون ماسك يعلّق صفقة شراء “تويتر” بشكل مؤقت

ملف إيلون ماسك الشخصي على "تويتر" على هاتف ذكي موضوع على شعارات "تويتر" - 28 من نيسان 2022 (REUTERS)

ع ع ع

أعلن رجل الأعمال الأمريكي إيلون ماسك، أن صفقته النقدية البالغة 44 مليار دولار لشراء منصة “تويتر” معلّقة مؤقتًا، بينما ينتظر شركة التواصل الاجتماعي لتقديم بيانات عن نسبة الحسابات المزيّفة الموجودة على التطبيق.

وجاء خبر تعليق الصفقة عبر تغريدة لحساب ماسك الرسمي في “تويتر” اليوم، الجمعة 13 من أيار، قال فيها، “صفقة (تويتر) معلّقة مؤقتًا بانتظار تفاصيل من الشركة تدعم بأن الحسابات المزيفة أو الوهمية تمثّل بالفعل أقل من 5% من المستخدمين”.

وأدت التغريدة إلى تراجع أسهم “تويتر” بأكثر من 20% في تداولات ما قبل افتتاح البورصة، لكن بعد أن نشر الرئيس التنفيذي لشركة السيارات الكهربائية “تسلا” تغريدة ثانية قال فيها، إنه لا يزال ملتزمًا بالصفقة، استعادت الأسهم جزءًا من قيمتها.

وانخفضت أسهم “تويتر” بنسبة 10% في التعاملات الصباحية لتصل إلى قيمة 40.50 دولار للسهم الواحد.

من جانبها، قالت مصادر لوكالة “رويترز“، إن شركة “تويتر” اعتبرت التعليق مهينًا وخرقًا لشروط عقد صفقتها، لكنها لن تشتكي بعدما غرد ماسك بأنه ملتزم بصفقة الاستحواذ.

وأُنشئت الحسابات الوهمية أو المزيفة للتلاعب أو تعزيز التفاعل بشكل مصطنع على مواقع مثل “تويتر”، كما توحي هذه الحسابات بأن شيئًا ما أو شخصًا ما أكثر شهرة.

يلتزم ماسك بحسب عقده مع “تويتر” بدفع رسوم بقيمة مليار دولار لـ”تويتر” إذا لم يكمل الصفقة، كما يحتوي العقد على بند “أداء محدد” يمكن للقاضي الاستشهاد به لإجبار ماسك على إتمام الصفقة.

وفي بداية الأسبوع، أعلن ماسك أنه سيلغي الحظر الذي فرضه “تويتر” على الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، عندما يشتري منصة التواصل الاجتماعي.

وفي 25 من نيسان الماضي، توصّل إيلون ماسك إلى اتفاق لشراء “تويتر” مقابل 44 مليار دولار تقريبًا، وقال إنه يريد خصخصة المنصة لأنه يعتقد أنها لا ترقى إلى مستوى إمكاناتها كمنصة لحرية التعبير.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة