إدوارد نيكيتاه.. ماكينة أهداف صاعدة في أرسنال

ع ع ع

يُعتبر الإنجليزي إدوارد نيكيتاه (22 سنة) من أصول إفريقية (غانا)، موهبة كروية شابة تصعد في فريق أرسنال.

وبرز اسمه بعدما استطاع أن يسجّل هدفين خلال خمس دقائق في مرمى فريق ليدز يونايتد لفائدة الجولة الـ36 من الدوري الإنجليزي الممتاز، وبهذا الفوز احتل فريق أرسنال المركز الرابع برصيد 66 نقطة (رغم خسارته لاحقًا مع توتنهام بثلاثية).

كما سجّل هدفين بمرمى تشيلسي في نيسان الماضي، ليقود فريقه للفوز بأربعة أهداف لهدفين.

يُعتبر الشاب مهاجمًا من الطراز الجيد، إذ يتمكّن من الاستفادة من أي فرصة داخل منطقة جزاء الخصم ويسجّل منها أهدافًا من لمسة واحدة.

لكنه بحاجة إلى خبرات أكبر، من حيث التمركز داخل منطقة الجزاء، والتحرك بين الخطوط، خاصة مع اعتماد أرسنال على اللعب بثلاثي في المقدمة (جناحان إلى جانب مهاجم).

ظهر إدوارد نيكيتاه مع الفرق السنية فأُعجب المدرب الإسباني مايكل آرتيتا بالمستوى الذي قدمه، وضمه لتشكيلة الفريق الأول.

ولد اللاعب في 30 من أيار 1999، طوله 172 سنتمترًا، ووزنه 72 كيلوغرامًا، ويلعب بالقدم اليمنى، يحمل الرقم 9 في منتخب إنجلترا، والرقم 30 في أرسنال.

ولعب في هذا الموسم 19 مرة، وسجّل أربعة أهداف وصنع هدفًا في مسابقة الدوري الممتاز.

وحسب موقع “ترانسفير ماركت” للإحصائيات الرياضية، تبلغ القيمة السوقية للإنجليزي إدوارد نيكيتاه عشرة ملايين يورو.

انضم لنادي أرسنال في 1 من كانون الثاني 2019، وينتهي عقده في 30 من حزيران 2022، أي بعد شهر ونصف من الآن.

بدأ إدوارد مشواره الكروي مع الفئات السنية في أرسنال منذ موسم 2014- 2015، ثم انتقل إلى تشيلسي في موسم 2015- 2016، وبعد ذلك عاد إلى أرسنال في موسم 2017- 2018، كما انتقل ليلعب موسمًا واحدًا مع فريق ليدز يونايتد في 2019- 2020، وفي موسم 2020- 2021 عاد إلى صفوف أرسنال، وانضم للفريق الأول.

وظهر مع أرسنال في كل المسابقات 26 مرة، وسجّل تسعة أهداف وصنع هدفًا.

جرى استدعاء إدوارد نيكيتاه إلى المنتخب الإنجليزي الأول مؤخرًا ولم يشارك معه حتى الآن، لكنه لعب مع منتخب بلاده تحت 21 سنة، وظهر معه 17 مرة وسجّل 16 هدفًا.

كما ظهر مع منتخب إنجلترا تحت 20 سنة تسع مرات وسجل ستة أهداف.

وكان إدوارد بدأ اللعب مع منتخب تحت 18 سنة، وشارك معه مرتين وسجّل أربعة أهداف.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة