أطفال يغرقون ببرك مياه الزراعة في إدلب

طفل يستحم بجانب خزان للمياه في مخيم للنازحين شمال غربي سوريا - 8 أيار 2022 (الدفاع المدني السوري/ فيس بوك)

ع ع ع

توفي طفل اليوم، الأحد 15 من أيار، غرقًا في بركة مياه تستخدم لري الأراضي الزراعية في ريف إدلب الجنوبي.

وقالت منظمة “الدفاع المدني السوري” (الخوذ البيضاء)، عبر صفحتها في “فيس بوك”، إن الطفل يوسف دقماق، (خمس سنوات) توفي غرقًا في بركة ماء تستخدم لري المزروعات في قرية إبلين جنوبي إدلب”.

وخلال الشهر الحالي، تكررت حوادث تسجيل حالات وفاة وإصابات سواء غرقًا أو جراء السقوط في الآبار بالشمال السوري أو خلال العمل فيها.

وكان الدفاع المدني أعلن في 10 من أيار الحالي، عن وفاة طفلين غرقًا في بركة ماء تُستخدم لري الأراضي الزراعية في مدينة بنش بريف إدلب الشرقي.

وقال حينها إن طفلة تبلغ من العمر ثلاث سنوات جرت محاولات لإنقاذها باءت بالفشل، وأن فرق “الدفاع” انتشلت جثة أخيها البالغ من العمر خمس سنوات.

وفي 2 من أيار الحالي، توفيت طفلتان غرقًا في سد “قسطون” بسهل الغاب شمالي حماة، كما تعرّض حينها شاب لحادثة غرق مماثلة غربي إدلب.

وحذّر الدفاع المدني في وقت سابق الأهالي، خصوصًا بعدما بدأت درجات الحرارة بالارتفاع، بعدم الاقتراب من أطراف الأنهار والبرك المائية والآبار لخطورتها.

ودعا الأهالي والمزارعين للإبلاغ عن أي آبار مكشوفة أو حفر عميقة ضمن مناطقهم أو في محيط منازلهم ومزارعهم، في سبيل تأمينها وردمها من قبل “الدفاع المدني”، لحماية الأهالي وأطفالهم.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة