ارتفاع أسعار القمح العالمية بعد حظر الهند صادراتها

مزارع عراقي خلال موسم الحصاد في محافظة ذي قار جنوب العراق- 23 من نيسان 2022 (AFP)

ع ع ع

ارتفعت أسعار القمح العالمية متأثرة بقرار الهند حظر تصدير الحبوب الأساسية التي تتضمّن القمح، وهي التي تُعد ثاني أكبر منتج للقمح في العالم بعد الصين.

ونشرت وكالة “فرانس برس” اليوم، الاثنين 16 من أيار، أن أسعار القمح قفزت إلى مستوى قياسي اليوم، بعد أن قررت الهند حظر تصدير السلعة، حيث ضربت موجة الحر الإنتاج المحلي، ورفعت الأسعار إلى مستوى قياسي.

وبحسب تقرير صادر اليوم عن “فايننشيال تايمز” البريطانية، ارتفع مؤشر القمح القياسي بنسبة 5.9%، وهو أعلى مستوى له في شهرين، كما ارتفعت أسعار القمح أكثر من 60% منذ بداية العام، بسبب الاضطرابات في سوق تصدير القمح الناجمة عن “الغزو” الروسي لأوكرانيا.

وبعد أن قفز التضخم المحلي في الهند إلى أعلى مستوى في ثماني سنوات على خلفية ارتفاع أسعار المواد الغذائية، قررت الحكومة الهندية تطبيق حظر الصادرات على القمح مع بعض الاستثناءات للدول التي تطلب إمدادات لتلبية احتياجات أمنها الغذائي، كما وضحت الحكومة أن الحظر لن يكون بشكل دائم ويمكن تعديله، وفقًا للتقرير.

على الرغم من أن الهند هي ثاني أكبر منتج للقمح في العالم، لم تكن من قبل مصدرًا رئيسًا للقمح، لأن معظم محصولها يباع في الأسواق المحلية، وتمثّل البلدان الأوروبية نحو ثلث صادرات القمح في العالم، وبعد الأزمة الأوكرانية كان متوقعًا أن تملأ الهند فجوة النقص العالمي للمادة، بحسب التقرير.

ويأتي الإعلان عن حظر الهند تصدير القمح بعد أيام من توقعات وزارة الزراعة الأمريكية بانخفاض إنتاج القمح العالمي لأول مرة منذ أربع سنوات.

وقال برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة (WFP)، في 4 من أيار الحالي، إن الحرب في أوكرانيا كشفت هشاشة سلاسل التوريد العالمية وتعرضها لصدمات أسعار الغذاء العالمية، ما ينذر بعواقب وخيمة على الأمن الغذائي العالمي.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة