طرطوس.. وفيات وإصابات بحادث سير بسبب تعطل فرامل “سرفيس”

حادث السير في محافظة طرطوس توفي نتيجته ثلاثة أشخاص- 16 من أيار 2022 (الوطن)

ع ع ع

أعلن المدير العام لمستشفى “الباسل” بطرطوس، اسكندر عمار، عن وفاة ثلاثة أشخاص وإصابة 16 آخرين في حادث تعرض له “سرفيس” يعمل على خط بغمليح- طرطوس.

وبحسب ما نقلته صحيفة “الوطن” المحلية اليوم، الاثنين 16 من أيار، عن عمار فإن الحادثة المروعة حصلت صباح اليوم، وإن ثلاثة من المصابين وصلوا متوفين وثلاثة في حالة خطرة، أُدخل اثنان منهم إلى العناية المشددة وواحدة إلى غرفة العمليات والحالات المتبقية إصاباتها متوسطة، وجميعها ما زالت في المستشفى حتى الآن باستثناء حالة واحدة تم تخريجها.

ويعود سبب الحادث الذي وقع على مفرق قرية الجمعاشية إلى تعطل الفرامل في أثناء محاولة استخدامها من السائق وهو في طريق منحدر، وانفجار العجلة الأمامية إضافة إلى الحمولة الزائدة، بحسب ما قاله أهالي المنطقة، ونقلته “الوطن”.

السرفيس يتسع لـ14 راكبًا بينما كان فيه 19 راكبًا بحجة أزمة النقل وعدم وجود سوى سيارتي “سرفيس” للنقل من القرية إلى طرطوس.

 

وتتداول وسائل الإعلام الرسمية أخبارًا شبه يومية عن حوادث سير على الطرقات الرئيسة في سوريا، دون اتخاذ الحكومة أي إجراءات تهدف إلى التقليل منها، وتعزى الأسباب إلى السرعة الزائدة، بحسب ما تقوله تصريحات رسمية صادرة عن وزارة الداخلية.

وبحسب المكتب المركزي للإحصاء في سوريا، تحتل سوء حالة الطرق المرتبة الثالثة كمسبب لحوادث السير، بعد عدم التقيد بإشارات المرور بالمرتبة الأولى، والسرعة الزائدة بالمرتبة الثانية.

وفي الأشهر العشرة الأولى فقط من عام 2021، شهدت العاصمة دمشق ألفين و747 حادث سير، أدت إلى وفاة 57 شخصًا، بينما أدى ألف و58 حادثًا منها إلى إصابة ألف و217 شخصًا بأضرار جسدية، سواء إيذاء أدى إلى العجز، أو إيذاء عادي، بحسب ما أعلنه رئيس نيابة محكمة السير في دمشق، مهند آغا خلّو، في مطلع تشرين الثاني 2021.

وازدادت حوادث السير التي أدت إلى الأضرار الجسدية أو المادية أو إلى الوفاة، وفق خلّو، معللًا أن من هذه الأسباب السرعة الزائدة، واستعمال الهاتف النقال، وأحيانًا الحالة الفنية للمركبة، وعدم قيام السائق باستبدال القطع التي يستوجب استبدالها، مثل عجلات السيارة، نتيجة الأوضاع الاقتصادية، إذ إن بعض السائقين لا يتابعون الحالة الفنية للمركبة.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة