ديبالا يرحل عن يوفنتوس بعد مسيرة حافلة بالألقاب

لاعبو نادي يوفنتوس الإيطالي في أثناء توديع اللاعب باولو ديبالا (albiceleste)

ع ع ع

ودّع اللاعب الأرجنتيني باولو ديبالا ناديه يوفنتوس الإيطالي، من خلال مباراته الأخيرة الاثنين 16 من أيار، بعد أن قضى مع النادي سبعة مواسم متتالية.

وأعلن ديبالا عبر حسابه الشخصي في “تويتر”، بتاريخ 15 من أيار الحالي، رحيله عن النادي الإيطالي، وقال إن من الصعب العثور على الكلمات المناسبة للوداع، “فهناك سنوات عديدة ومشاعر كثيرة عشناها معًا، اعتقدت أننا سنبقى معًا حتى سنوات أكثر، لكن القدر يضعنا على مسارات مختلفة”.

وخاض ديبالا مباراته الأخيرة مع يوفنتوس ضد نادي لاتسيو ضمن لقاءات الجولة الـ37 قبل الأخيرة من منافسات الدوري الإيطالي على ملعبه وأمام جمهوره.

تنقّل ديبالا منذ أن لامست قدماه الكرة بين ثلاثة أندية، بدأ مع نادي إنستيتوتو كوردوبا الأرجنتيني، ولعب معه 17 مباراة، سجّل فيها ثمانية أهداف.

انتقل باولو ديبالا إلى نادي باليرمو الإيطالي بعمر 18 عامًا، وخاض معه 21 مباراة خلال ثلاثة أعوام سجل فيها 21 هدفًا وصنع 16 هدفًا.

ولمع اللاعب الجوهرة منذ انتقل إلى السيدة العجوز نادي اليوفي عام 2015، ولعب حتى آخر مباراة له 292 مباراة، سجل خلالها 115 هدفًا، وأسهم بتسجيل 48 هدفًا، وخاض ديبالا مع منتخبه الأرجنتيني 32 مباراة سجل خلالها هدفين وصنع ستة.

https://twitter.com/juventusfcen/status/1526321785385500672

حصد ديبالا العديد من الألقاب الفردية والجماعية خلال مسيرته الكروية حتى الآن، إذ حقّق لقب دوري الدرجة الثانية الإيطالي موسم 2013- 2014 مع نادي باليرمو، وفاز مع نادي يوفنتوس بلقب الدوري الإيطالي خمسة مواسم متتالية بدءًا من موسم 2015- 2016.

وحقّق مع السيدة العجوز بطولة كأس إيطاليا أربع مرات، وبطولة كأس السوبر الإيطالي ثلاث مرات.

وعلى صعيد الألقاب الفردية حصل الجوهرة على لقب أفضل لاعب تمريرات حاسمة في الدوري الإيطالي موسم 2014- 2015، وكان من ضمن تشكيلة فريق السنة من قبل وسائل الإعلام الرياضية الأوروبية موسم 2016- 2017، وحقق لقب هداف كأس إيطاليا في نفس الموسم.

نال ديبالا جائزة أفضل لاعب في الدوري الإيطالي موسم 2019- 2020، وكان ضمن تشكيلة العام في الدوري الإيطالي لثلاثة مواسم، وحقق جائزة أفضل لاعب للشهر بالدوري الإيطالي في تموز 2020.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة