اعتقالات تطال المزيد من أهالي داريا وبعض من الإفراجات

ع ع ع

اعتقل يوم الاثنين 7 كانون الثاني 2013، الشاب حسان محمد سليمان خولاني بعد إطلاق النار عليه من قبل قوات النظام السوري.

كما اعتقل يوم الثلاثاء 8 كانون الثاني أحمد عمر العبار بعد أن قامت قوات النظام بإطلاق النار عليه في منطقة الخليج دون أن تصبه.

أما يوم الخميس 10 كانون الثاني فشهد اعتقال كل من عدنان وسعيد وأحمد مشمشتين بعد عملية مداهمة في جديدة عرطوز.

إفراجات

أفرج يوم الأربعاء 9 كانون الثاني، عن كل من عبد الرحمن محمد خولاني بعد شهرين من الاعتقال، وعن أسامة ميسر زيادة وأيمن الصيصي بعد قرابة شهر ونصف من الاعتقال.

كما أفرج عن كل من شفيق حمودة أبو مروان، وعصام كريم، وعبد المجيد الحو، وزياد عبد المجيد العزب، ووصل نبأ الإفراج عن الحاج عزّت زيادة أبو عدنان قبل يومين. بينما لم يعرف من أسماء المفرج عنهم ضمن صفقة تبادل الأسرى من معتقلي داريا سوى الشاب حسن البحري الذي فرج عنه يومها.

وفي يوم الخميس تم الإفراج عن محمد نزار العبار بعد سبعة أشهر من الاعتقال وعن أحمد اللحام بعد قرابة الشهرين وعن أبو أيمن علاوي، وكانوا جميعهم قضوا أيامهم الأخيرة بالاعتقال في سجن عدرا المركزي.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة