بيدرسون إلى دمشق لإجراء ترتيبات الجولة الثامنة للجنة الدستورية

المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، غير بيدرسون، في العاصمة دمشق في 16 من شباط 2022 (سبوتنيك)

المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، غير بيدرسون، في العاصمة دمشق- 16 من شباط 2022 (سبوتنيك)

ع ع ع

أفادت صحيفة “الوطن” المقربة من النظام، أن المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، غير بيدرسون، سيصل إلى دمشق السبت المقبل.

وقالت مصادر مطلعة للصحيفة اليوم، الأربعاء 18 من أيار، إن بيدرسون سيصل إلى سوريا مساء السبت في زيارة تستغرق يومين، يلتقي خلالها وزير الخارجية والمغتربين، فيصل المقداد.

وسيبحث بيدرسون في دمشق ترتيبات عقد الجولة للجنة الدستورية في جنيف، ومن المقرر أن يلتقي إضافة إلى المقداد كلًا من الرئيس المشترك للجنة من طرف النظام، أحمد الكزبري، والسفير الروسي في دمشق، ألكسندر يفيموف.

فيما سيلتقي الأحد مع أعضاء لجنة مناقشة تعديل الدستور المصغرة عن وفد المجتمع المدني من طرف النظام.

وبحسب الصحيفة، ستعقد الجلسة الثامنة لاجتماعات اللجنة الدستورية في 30 من أيار الحالي، وسيصل الوفد “الوطني” برفقة عدد من أعضاء وفد المجتمع المدني إلى جنيف في 28 من الشهر نفسه، على متن طائرة خاصة تنطلق من دمشق.

وفي سياق متصل، ستلتقي مساعدة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ونائبة منسق الإغاثة في حالات الطوارئ، جويس مسويا، والوفد المرافق مع وزير الخارجية والمغتربين، فيصل المقداد.

وفي مؤتمر “بروكسل” لدعم مستقبل سوريا، الذي عقد في 10 من أيار الحالي، قال بيدرسون، “لقد ناشدت جميع الأعضاء للتعامل مع الجلسة (الأخيرة من أعمال اللجنة الدستورية) بشعور من التسوية والمشاركة البنّاءة، والتركيز على الأشياء التي يمكن للسوريين البدء بالاتفاق عليها”.

كما يأمل أن تتمكّن اللجنة في نهاية المطاف من المساعدة في وضع عقد اجتماعي جديد للمساعدة في التئام جراح الصراع المدمر، بحسب تعبيره.

وكانت اللجنة الدستورية السورية اختتمت أعمال الجولة السابعة في جنيف، دون حدوث مؤتمر ختامي في 25 من آذار الماضي.

وقال المبعوث الأممي، غير بيدرسون، في بيان، “قدمت جميع الوفود بعض التعديلات على بعض النصوص المقدمة، كمحاولة لعكس مضمون المناقشات وتضييق الخلافات، بينما لم يتضمّن بعضها الآخر أي تغييرات”.

وأضاف أنه “بعد عامين ونصف من إطلاق اللجنة الدستورية، وهو حدث استغرق ما يقرب من عامين لتحقيقه، هناك حاجة واضحة لتجسيد هذا الالتزام في عمل اللجنة، بحيث تبدأ القضايا الموضوعية بالظهور، لتبدأ اللجنة بالتحرك بشكل جوهري إلى الأمام بشأن ولايتها لإعداد وصياغة إصلاح دستوري للموافقة الشعبية”.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة