صاروخ “أرض- جو” يستهدف طائرة روسية شمال غربي سوريا

طائرة حربية روسية من نوع "سوخوي" في قاعدة "حميميم" العسكرية غربي سوريا (سبوتنيك)

ع ع ع

تعرضت طائرة عمليات روسية لاستهداف بصاروخ “أرض- جو”، في أثناء تحليقها فوق مناطق نفوذ المعارضة السورية شمال غربي سوريا لم يسفر عن أي إصابات.

مراسل عنب بلدي في إدلب أكد أن الطائرة تعرضت لاستهداف رُصد بالعين المجردة في سماء جبل الزاوية لمحافظة إدلب، إلا أنه لم يسفر عن إصابة الطائرة.

المرصد العسكري المعروف باسم “مرصد أبو أمين 80″، والمختص برصد حركة الطيران الحربي شمال غربي سوريا، قال لعنب بلدي، إنه في الساعة 11:10 استهدفت فصائل المعارضة الطائرة الروسية بصاروخ مضاد للطائرات.

ولا تعتبر هذه المرة الأولى التي تتعرض فيها طائرة روسية لمحاولة استهداف في المنطقة، وهو ما أكدته شبكات محلية نشرت صورًا قالت إنها لاستهداف الطائرة بأجواء محافظة إدلب.

وأشار المرصد إلى أن الطائرة الروسية التي تعرضت للاستهداف، هي طائرة عمليات من نوع “Antonov An-30” روسية الصنع.

وسبق أن استُهدفت طائرة روسية بصاروخ موجه مضاد للطائرات، في أثناء تحليقها فوق مناطق نفوذ المعارضة شمال غربي سوريا منتصف آذار الماضي، ولم يسفر الاستهداف عن إصابتها.

وأوضحت مراصد عسكرية حينها أن طائرة عمليات من نوع “A50O” دخلت أجواء جبل الأربعين بريف إدلب من جهة المسطومة باتجاه الجنوب منفردة، لتستهدفها فصائل المعارضة بصاروخ محلي الصنع لم ينفجر ولم يسفر عن إصابتها.

وتخضع مناطق شمال غربي سوريا لاتفاق “موسكو” الذي نص على وقف إطلاق النار، ابتداء من الساعة 00:01 يوم 6 من آذار 2020، على طول خط المواجهة بين قوات النظام وفصائل المعارضة السورية، بتوافقات تركية- روسية.

سبق ذلك إعلان روسيا وتركيا وإيران عن اتفاقية “أستانة” في 4 من أيار 2017، التي نصت على “خفض التصعيد”، وأيضًا اتفاقية “سوتشي” في أيلول 2018، التي نصت على وقف إطلاق نار في مناطق “خفض التصعيد” بإدلب، إلا أن هذه الاتفاقيات جرى انتهاكها بشكل متكرر.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة