“آبل”.. تحديثات برامج جديدة لذوي الإعاقة

صورة توضيحية لتحديثات البرامج الجديدة على جهاز الآيفون17 من أيار 2022 (آبل)

ع ع ع

أعلنت شركة “آبل” عن تقديمها أدوات جديدة للمستخدمين ذوي الإعاقة الحركية والبصرية والسمعية والإدراكية، تمكّنهم من التنقل والتواصل بشكل أفضل، لاعتقاد الشركة بأن تسهيلات الاستخدام هي حق من حقوق الإنسان.

وسيتم طرح هذه الميزات في وقت لاحق من العام الحالي، مع تحديثات البرامج التي ستشهدها جميع أنظمة تشغيل “آبل”، وفقًا لبيان صادر عن الشركة في 19 من أيار الحالي.

تتيح الأدوات للمكفوفين أو ضعاف البصر استخدام جهاز “آيفون” أو “آيباد” للتنقل عبر الأقدام إلى وجهتهم باستخدام ميزة “اكتشاف الباب”.

تساعد الميزة المستخدمين في تحديد موقع الباب عند الوصول إلى وجهة جديدة، وفهم مدى بُعدهم عنه، ووصف سمات الباب، وما إذا كان مفتوحًا أو مغلقًا، ومتى يتم إغلاقه، والإخبار عن إمكانية فتحه إما بالدفع، أو سحب المقبض.

إلى جانب هذه الميزة، تتيح الشركة ميزة اكتشاف الأشخاص وأوصاف الصور، بشكل فردي أو جماعي، ما يوفر للمستخدمين الذين يعانون من إعاقات بصرية مكانًا يسهل الوصول إليه باستخدام أدوات قابلة للتخصيص، للمساعدة في التنقل والوصول وفقًا للأوصاف الفنية لمحيطهم.

بالإضافة إلى أدوات التنقل، ستقدم خرائط “آبل” تعليقات صوتية ولمسية لمستخدمي ميزة الأوامر الصوتية، لتحديد نقطة البداية لاتجاهات المشي.

 تحسين إمكانية الوصول إلى ساعة “آبل”

من خلال الإجراءات السريعة الجديدة، سيتمكّن المستخدمون عن طريق إيماءات اليد البسيطة عبر التحكم بساعة “آبل”، من الرد على مكالمة هاتفية أو إنهائها، أو رفض إشعار، أو التقاط صورة، أو تشغيل الوسائط وإيقافها مؤقتًا، باستخدام النقر المزدوج.

وتمنح ميزة “اللمس المساعد” على ساعة “آبل” المستخدمين من ذوي القدرة المحدودة على الحركة الذين يعانون من فوارق في أطراف الجسم العلوية، عبر خيار التحكم بالساعة بإيماءات بسيطة مثل ضم الإصبعين أو قبض اليد دون الحاجة إلى لمس الشاشة أو عناصر التحكم.

وباستخدام مستشعرات الحركة ومقياس التسارع، بالإضافة إلى مستشعر نبض القلب البصري والتعلم الآلي، يمكن للساعة اكتشاف الاختلافات الدقيقة في حركة العضلات ونشاط الأوتار، ما يتيح للمستخدمين التنقل باستخدام مؤشر على الشاشة.

 ميزة الأوامر الصوتية

يمكن للمستخدمين من ذوي القدرة المحدودة على الحركة، والذين قد يعتمدون على ميزات مساعدة مثل التحكم الصوتي والتحكم بالتبديل، التحكم بشكل كامل بساعة “آبل” من جهاز “الآيفون” الخاص بهم باستخدام الأوامر الصوتية.

بالإضافة إلى ذلك، ستقدم الشركة للمستخدمين الصم وضعاف السمع متابعة التسميات التوضيحية على “آيفون” و”آيباد” و”ماك”، بشكل مباشر لأي محتوى صوتي على وسائل التواصل الاجتماعي.

وسيضيف قارئ الشاشة الرائد في الصناعة “فويس أوفر” من “آبل”، للمستخدمين المكفوفين وضعاف البصر، دعمًا لأكثر من 20 لغة ولهجة محلية، وباستخدام أداة “مدقق النص” الجديدة، يمكن لمستخدمي الأوامر الصوتية على أجهزة “ماك”، اكتشاف مشكلات التنسيق الشائعة، مثل المسافات المكررة، أو الأحرف الكبيرة في غير محلها، ما يجعل تدقيق المستندات أو النصوص أسهل.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة