حرائق مخيمات النازحين في شمال غربي سوريا تتجاوز الـ82 مخيمًا

إطفاء حريق في المحاصيل الزراعية شمال غربي سوريا (الدفاع المدني السوري)

ع ع ع

قال فريق “منسقو استجابة سوريا”، إن عدد الحرائق المسجلة ضمن مخيمات النازحين في شمال غربي سوريا تجاوز 82 مخيمًا، منذ مطلع العام الحالي.

وبحسب ما نشره الفريق اليوم، الاثنين 23 من أيار، عبر “فيس بوك“، سُجلت أضرار ضمن 112 خيمة، إضافة إلى تسجيل عدد من الوفيات والإصابات في صفوف النازحين نتيجة تلك الحرائق، معظمها من النساء والأطفال، إذ توفي ثلاثة أطفال وأُصيب 16 آخرون بينهم ست نساء وثمانية أطفال بسبب الحرائق.

وأشار فريق “منسقو الاستجابة” إلى أنه مع دخول فصل الصيف بشكل فعلي تزداد الحرائق بشكل كبير نتيجة الارتفاع الكبير لدرجات الحرارة ضمن الخيام، وخاصة أن أغلب الخيام من النوع غير المقاوم للحرائق، إضافة إلى اهتراء الخيام ضمن المخيمات وعدم قدرتها على الصمود أمام الحرائق.

وأضاف أن معظم الحرائق المسجلة ناجمة عن وسائل التدفئة سابقًا، والآن نتيجة استخدام وسائل الطهو ضمن المخيمات، إضافة إلى ارتفاع درجات الحرارة ما يجعل المعدات الكهربائية سريعة الاشتعال.

وأوصى الفريق السكان في المخيمات باتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة لمنع الحرائق، من حيث الانتباه إلى مواقد الطهو والمعدات الكهربائية، إضافة إلى تأمين المنظمات الإنسانية العاملة في المنطقة معدات مكافحة الحرائق في المخيمات، بحيث تخفف الأضرار ضمن المخيمات بشكل أكبر ريثما تستطيع فرق الإنقاذ السيطرة على الحرائق.

كما طالب الفريق المنظمات الإنسانية بزيادة كميات المياه المقدمة للمخيمات، والعمل على تأمين المياه للمخيمات الأخرى، التي يتجاوز عددها أكثر من 590 مخيمًا والتي لا تُقدم لها المياه، وذلك لعدم قدرة النازحين على تأمين المياه للاستعمال اليومي والاحتفاظ بمخزون كافٍ لمكافحة الحرائق في حال حدوثها.

وكانت أعلنت فرق “الدفاع المدني السوري”، الأحد 22 من أيار، عن اندلاع أربعة حرائق شمال غربي سوريا، ثلاثة منها بأراضٍ زراعية، وآخر في خيمة شمالي إدلب.

وأوصى “الدفاع” السكان بإبعاد مصادر النيران عن المحاصيل الزراعية، وعدم رمي أعقاب السجائر بالقرب من الأراضي المزروعة بالحبوب، والإبلاغ الفوري عن أي حريق مهما كان صغيرًا لسهولة السيطرة عليه قبل امتداده.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة