صلاح رمضان رئيس لاتحاد كرة القدم في سوريا

رئيس اتحاد كرة القدم في سوريا، صلاح رمضان (صلاح رمضان/ فيس بوك)

ع ع ع

انتُخب صلاح رمضان رئيسًا لاتحاد كرة القدم في سوريا اليوم، الاثنين 23 من أيار، متفوقًا على منافسه فادي الدباس بفارق تسعة أصوات، في ولاية تستمر أربع سنوات حتى 2026.

وجمع رمضان 38 صوتًا من أصل 68 صوتًا، وحصل فادي الدباس على 29 صوتًا، مع وجود ورقة ملغاة وذلك في افتتاح اجتماع الجمعية العمومية للاتحاد.

وشهدت الانتخابات خروج رئيس الاتحاد الرياضي العام، فراس معلا، قبل بداية مراسم الانتخاب، حتى لا يؤثّر على سير العملية الانتخابية، وفق ما قاله أمين السر العام، توفيق سرحان.

فرز أصوات انتخابات رئاسة اتحاد كرة القدم في سوريا- 23 من أيار 2022 (اتحاد الكرة)

وانتُخب عبد الرحمن الخطيب نائبًا لرئاسة الاتحاد، بحصوله على 39 صوتًا، متفوقًا على منافسه العقيد زكريا قناة الذي نال 28 صوتًا.

وأعلن كل من طارق الزيني وماهر السيد انسحابهما في وقت سابق من المنافسة في الانتخابات على منصب رئيس الاتحاد.

وحضر اجتماع الجمعية العمومية ممثلو الاتحادين الآسيوي والدولي لكرة القدم، للإشراف على الانتخابات.

رئيس الاتحاد الرياضي العام في سوريا، فراس معلا، ورئيس اتحاد كرة القدم، صلاح رمضان- 30 من تشرين الثاني 2020 (نادي المجد)

وتولى صلاح رمضان رئاسة الاتحاد منذ عام 2012 حتى قدّم استقالته في عام 2018، بعد إثارة جدل كبير شغل الشارع الرياضي في سوريا.

واستقال رمضان في 15 من آذار 2018، وبدأ حينها بالبوح بالقضايا والخبايا العالقة خلف كواليس منظومة كرة القدم السورية، أبرزها “القضية القطرية” (فحواها تبادل الخبرات بما فيها الحكام، والخبراء بالطب الرياضي، وإقامة معسكرات في قطر مجانًا).

وتسببت تلك الاتفاقية باستقالة صلاح رمضان من منصبه لأسباب سياسية (يعتبر النظام السوري قطر من أعدائه)، وإعادة تشكيل الاتحاد الرياضي، بالإضافة إلى قضايا أخرى تخص المدربين الألمانيين أنطوني هاي وبيرند شتانغه، وسيطرة الاتحاد الأسبق بقيادة موفق جمعة على مفاصل المنتخب السوري، ومنعه من الترشح لانتخابات الاتحاد السوري لكرة القدم المقبلة.

وأثار رمضان الجدل عدة مرات وصلت إلى مناشدته عبر حسابه في “فيس بوك” رئيس النظام السوري، بشار الأسد، بالتدخل لإنقاذ الرياضية من المتسلّطين والمهيمنين على قرارات الاتحاد الرياضي والفاسدين، عام 2019.

وكان الاتحاد السابق برئاسة العميد حاتم الغائب، قدّم استقالته الجماعية لسوء النتائج، في 14 من تشرين الأول 2021.

وأعلن المكتب التنفيذي للاتحاد الرياضي العام، الذي يرأسه فراس معلا، في 19 من تشرين الأول 2021، عن تشكيل لجنة مؤقتة لتسيير أمور الاتحاد والإشراف على لجانه الرئيسة، برئاسة نبيل السباعي لإدارة الاتحاد.

ويتعرض الاتحاد لاتهامات بفقدانه لمنظومة كرة القدم، وفشله في تحقيق نتائج إيجابية، واستخدامه الظروف الحالية في سوريا حجة لتبرير فشله.

وتعتبر الرياضة في سوريا بعيدة عن أولويات النظام السوري، الذي يرى فيها مجرد أداة لتأكيد حضوره خارجيًا، بحسب ملف أعدته عنب بلدي سابقًا، أشار إلى اتهامات بـ”الفساد والواسطة” للمنظومة الرياضية السورية.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة