إيران تهدد بالانتقام من قتلة ضابط “الحرس الثوري” في طهران

المرشد الأعلى الإيراني، آية الله خامنئي، برفقة قياديين في "الحرس الثوري الإيراني" (AFP)

ع ع ع

اتهم المتحدث الرسمي باسم “الحرس الثوري الإيراني”، رمضان شريف، إسرائيل بقتل الضابط الإيراني في صفوف قوات “الحرس الثوري الإيراني” بالعاصمة الإيرانية طهران.

وقال شريف اليوم، الاثنين 23 من أيار، إن مقتل حسن صياد خدايي نفذته “أجهزة استخبارات نظام الهيمنة العالمية والصهيونية” (وهو الوصف الذي يستخدمه المسؤولون الحكوميون الإيرانيون للإشارة إلى إسرائيل والولايات المتحدة)، بحسب ما نقلته وكالة “إرنا” الإيرانية.

وقال المتحدث باسم القوات المسلحة، “أبو الفضل شكرجي”، إن “أبعاد هذا الاغتيال قيد التحقيق، والقوى الأمنية تتابع هذا الموضوع وسيتم الإعلان عنه لاحقًا”.

وفي أول تصريح له بشأن مقتل أحد عناصر “فيلق القدس” في طهران، قال الرئيس الإيراني، إبراهيم رئيسي، إن “الانتقام لا مفر منه، دون أن يذكر دولة بعينها”.

وأضاف أن “يد الغطرسة العالمية يمكن رؤيتها في هذه القصة”.

رفض المسؤولون الإسرائيليون بشكل روتيني اتخاذ موقف حازم بشأن مقتل الصياد.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم حتى لحظة كتابة الخبر.

وردًا على سؤال حول حادثة الاغتيال من قبل أخبار “القناة 12” الإسرائيلية، رفض وزير الدفاع الإسرائيلي، بيني غانتس، التعليق، بحسب ما نقلته صحيفة ” Times Of Israel” الإسرائيلية.

ويتزامن مقتل الضابط الإيراني في طهران مع إصدار بيان لـ”الحرس الثوري” أعلن فيه اعتقال أعضاء شبكة يُزعم أنها “خطفت وانتزعت اعترافات ملفقة”، بقيادة “الموساد” الإسرائيلي.

ويعتبر العقيد صياد خدايي من القادة الإيرانيين الذين شاركوا بعمليات القتال في سوريا، بحسب ما نشرته قناة “العالم” الموالية لإيران والناطقة باللغة العربية، مشيرة إلى أنه “ممن دافعوا عن الحرم في سوريا”.

ظهرت حرب الظل الطويلة بين إسرائيل وإيران إلى العلن في الأشهر الأخيرة، مع المزيد من الهجمات المباشرة المنسوبة إلى إسرائيل ضد أهداف إيرانية في سوريا والهجمات الإلكترونية المتبادلة التي نفذها الجانبان.

وكانت معظم الاغتيالات التي طالت شخصيات إيرانية والتي نُسبت إلى إسرائيل، لخبراء مشاركين في برنامج إيران النووي.

ويشمل ذلك مقتل العالم النووي الإيراني البارز محسن فخري زاده، عام 2020، في عملية اغتيال منسوبة لإسرائيل.

وكانت صحيفة “نيويورك تايمز” نقلت في تقرير لها عن مسؤولين أمريكيين، أن إسرائيل استخدمت مدفعًا رشاشًا عالي التقنية يتم التحكم به عن بُعد لقتل فخري زاده.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة