“الهجرة التركية”: ترحيل 28 ألف مهاجر غير شرعي منذ بداية 2022

مبنى دائرة الهجرة في القسم الآسيوي لإسطنبول (goc.gov.tr)

ع ع ع

قالت وكالة “الأناضول” التركية، إن السلطات التركية رحّلت 28 ألفًا و581 مهاجرًا “غير شرعي” خارج البلاد.

ونقلت الوكالة اليوم، الاثنين 23 من أيار، عن مصادر في مديرية إدارة الهجرة التركية، أن هذه الخطوة تأتي في إطار مكافحة السلطات الهجرة “غير الشرعية”.

واختلفت أسباب الترحيل، منها الدخول إلى البلاد بطريقة غير نظامية، والمخالفة في تأشيرة الدخول أو تصاريح الإقامة، أو تزوير بأوراق رسمية، بالإضافة إلى الانخراط بممارسات مخالفة للقانون وتنتهك الأمن العام.

وذكرت الهجرة، أنه منذ عام 2016 مُنع دخول نحو مليونين و616 ألف أجنبي إلى البلاد، بحسب الوكالة.

ووفق الإحصائيات، منعت القوات دخول حوالي 153 ألف أجنبي في العام الحالي، بحسب ما نقلته الوكالة.

بينما وصل عدد المهاجرين “غير الشرعيين” الذين قُبض عليهم خلال عام 2022 إلى نحو 74 ألف شخص.

وأضافت الوكالة أن إجراءات الترحيل مستمرة لـ18 ألف أجنبي من 94 جنسية مختلفة محتجزين في مراكز الترحيل، منهم ألف و776 سوري الجنسية.

وأعلن وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، ترحيل سلطات بلاده 19 ألفًا و336 سوريًا منذ 2016 لأسباب أمنية.

وقال صويلو في كلمة خلال برنامج الإفطار الذي نظمته مديرية إدارة الهجرة بمناسبة الذكرى التاسعة لتأسيسها، نقلتها صحيفة “حرييت” التركية، في 14 من نيسان الماضي، إن معدل نجاح الترحيل في أوروبا لعام 2020 بلغ 18%، بينما بلغ في تركيا 40% ممّن ألقي القبض عليهم.

وأضاف أن معدل نجاح الترحيل بلغ 41.2% في 2022، بزيادة 73% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

وقال صويلو إن عدد اللاجئين السوريين الموجودين في تركيا تحت “الحماية المؤقتة”، بلغ نحو ثلاثة ملايين و762 ألفًا، مشيرًا إلى وجود قيود 120 ألف لاجئ غير مفعلة، خارج هذه الأرقام.

وأنهت تركيا بناء جدار أسمنتي على طول ألف و28 كيلومترًا من أصل ألفين و949 كيلومترًا، من الحدود الشرقية والجنوبية الشرقية، لمنع الهجرة غير النظامية، بالتزامن مع التطورات في كل من سوريا وأفغانستان.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة